رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى ظل تشديد العقوبات الاقتصادية على طهران..

يو.إس.توداى: الاقتصاديون الإيرانيون ينتقدون نجاد

صحف أجنبية

الاثنين, 10 سبتمبر 2012 11:17
يو.إس.توداى: الاقتصاديون الإيرانيون ينتقدون نجاد
كتب - عمرو أبوالخير:

رأت صحيفة "يو.إس.إيه توداي" الأمريكية أن معظم الاقتصاديين ورجال الأعمال في إيران بدأوا ينتقدون الرئيس الإيراني "أحمدي نجاد" ويشجبون حكومته التى تكتسب كل يوم معاداة الغرب.

وأضافت الصحيفة أن المستثمرين الإيرانيين غاضبون من تكتل الغرب ضد إيران على أثر برنامجها النووي المثير للجدل مما تسبب في انخفاض العملة الصعبة في السوق الإيرانية وهو ما يهدد استثماراتهم في البلاد.
وقالت الصحيفة إن العملة الإيرانية انخفضت لأدنى مستوياتها على الإطلاق مقابل الدولار الأمريكي في سوق التعاملات اليومية أمس الأحد حيث ذكرت وكالة "مهر" شبه الرسمية للأنباء أن قيمة الريال الإيراني انخفض بنسبة 7% في يوم واحد ليعادل الدولار 24,300 ريال إيراني، وأضاف المتداولون خارج

البورصة أن الريال شهد ارتفاعًا طفيفًا في وقت لاحق مساء أمس الأحد ليعادل الدولار 23,900 ريال إيراني، وهو الأمر الذي يشكل خطرًا جثيمًا على الاقتصاد الإيراني ويهدد عمل المستثمرين.
وذكرت الصحيفة أن النائب البرلماني الإيراني "أحمد توكلي" وجه انتقادات عنيفة إلى الحكومة الإيرانية لتقاعسها عن توفير العملة الصعبة المقبولة بشكل كبير في الأسواق العالمية، مؤكدًا أن إدارة نجاد رفضت تزويد السوق بالعملة الصعبة.
وأوضحت الصحيفة أن انهيار العملة علامة واضحة على مدى تأثير العقوبات الغربية، حيث فرضت الدول الغربية عقوبات اقتصادية على إيران لتراود الشكوك
حول نية طهران في تطوير سلاح نووي، وهو ما نفته إيران، يهدد مصالح الغرب في المنطقة ويهدد أمن إسرائيل بوصفها الحليف الأقوى للغرب في المنطقة.
وفي مطلع يوليو الماضي، حظر الاتحاد الأوروبي واردات النفط الإيراني وشددت الولايات المتحدة الأمريكية العقوبات على البنوك الإيرانية، بالإضافة قطع كندا للعلاقات الدبلوماسية مع إيران يوم الجمعة الماضي لتزيد من عزلتها بشأن برنامجها النووي ودعمها لنظام الرئيس السوري "بشار الأسد" وفقر البلاد لخدمات حقوق الإنسان.
ومن جانبه، قال "محمود بهماني" محافظ البنك المركزي الإيراني: "إن غرق الريال الإيراني وانخفاض قيمته أتى نتيجة اندفاع المستثمرين إلى شراء الدولار وليس لأسباب اقتصادية أخرى".
وفي السياق ذاته، قال الرئيس الإيراني "نجاد" في لقاء الأسبوع الماضي: "إن إيران تواجه حواجز وعوائق لتصدير النفط بسبب العقوبات في الوقت التي تمثل فيه هذه الصادرات النفطية 80% من عائدات إيران من العملة الأجنبية."