رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد وصول الإبراهيمى إلى مصر..

جارديان: مهمة السلام فى سوريا دخلت حيز التنفيذ

صحف أجنبية

الاثنين, 10 سبتمبر 2012 11:10
جارديان: مهمة السلام فى سوريا دخلت حيز التنفيذالأخضر الإبراهيمي
كتب-عمرو أبو الخير:

اعتبرت صحيفة "جارديان" البريطانية أن خطة السلام الخاصة بانتزاع سوريا من الحرب الأهلية المندلعة في أنحاء البلاد دخلت حيز التنفيز بمجرد وصول مبعوث السلام الخاص بالأمم المتحدة وجامعة الدول العربية "الأخضر الإبراهيمي" إلى مصر مساء الأمس الأحد ليلتقي الرئيس المصري "محمد مرسي" ورئيس جامعة الدول العربية "نبيل العربي" لعقد محادثات جادة لحل الأزمة السورية.

وقالت الصحيفة إنه من المقرر أن يبدأ اليوم "الاثنين" سلسلة مطولة من الاجتماعات تجمع "الإبراهيمي" الذي وصل مؤخرًا من "نيويورك" عبر "باريس" مع كبار المسئولين المصريين وزعماء جامعة الدول العربية قبل أن يتوجه إلى دمشق في أول زيارة رسمية له في المنطقة في الوقت الذي يتزايد فيه

العنف في سوريا ويخلف وراءه المزيد من القتلى في جميع أنحاء سوريا.
وذكرت الصحيفة أن "كوفي أنان" الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة تنحى جانبًا بسبب فشل الجهود الدولية لإنهاء الصراع ودون أي دليل على وقف سفك الدماء في سوريا، مشيرة إلى تدني نسبة التوقعات حول نجاح الإبراهيمي في مهمته التي تعثر فيه سالفه نظرا لاعتراض روسيا والصين واستغلال حق الفيتو ضد التدخل في سوريا التي خلفت أعمال العنف الدموية وراءها أكثر من 27 ألف قتيل سوري حتى الآن منذ اندلاع الانتفاضة في العام الماضي وفقا
لما أوردته شبكة مرصد لحقوق الإنسان.
ومن جانبه، قال "أحمد فوزي" المتحدث باسم "الإبراهيمي" في لقاء مع الصحفيين في مصر: "إن الإبراهيمي سيجتمع مع مجموعة كبيرة من الدبلوماسيين في مصر وسيتم تحديد موعد زيارة الإبراهيمي إلى سوريا والإعلان عنها في حين يتم وضع التفاصيل النهائية لبرنامج خطة السلام السورية."
ولفتت الصحيفة إلى أن مهمة الإبراهيمي ستبدأ مع أعضاء أساسيين تابعين لمجلس الأمن والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا المنشقة عن قرارات الأمم المتحدة حول كيفية التعامل مع الصراع المحتدم هناك، مشيرة إلى أنه يفكر في زيارة إيران كجزء من حملته الدبلوماسية في محاولة لكسبها في صفه ضد النظام السوري القمعي.
وفي السياق ذاته، قالت "هيلاري رودهام كلينتون" وزيرة الخارجية الأمريكية: "إن الخلافات مع موسكو لا تزال قائمة لكننا سنعمل مع الدول ذات التوجهات المماثلة لدعم المعارضة السورية للتعجيل بسقوط الرئيس السوري "بشار الأسد".