رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن بوست:

احتجاجات المرشدين تعكس أزمة السياحة بمصر

صحف أجنبية

الاثنين, 10 سبتمبر 2012 09:38
احتجاجات المرشدين تعكس أزمة السياحة بمصرصورة أرشيفية
كتب - عبدالله محمد:

اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الاحتجاجات التي نظمها المرشدون السياحيون مؤخرا تعكس الأزمة التي تعيشها صناعة السياحة الحيوية في مصر والتي تعتبر مصدرا مهما للدخل القومي، فغياب الأمن وتزايد انعدام القانون والتي تعاني منها مصر بعد سقوط مبارك، أصابت مجال السياحة بالركود، وبالتالي انهار دخل البلاد من العملات الصعبة بشكل كبير.

وقالت الصحيفة إن الاحتجاجات التي نظمها المرشدون السياحيون في مصر الأحد احتجاج على انعدام الامن وما يتخلله من سلبيات تعكس الأزمة التي تعيشها صناعة السياحة الحيوية في مصر التي عانت من الاضطرابات الداخلية منذ ثورة يناير 2011 التي أجبرت الرئيس مبارك على

التنحي.
ونقلت الصحيفة عن مسئولين في مجال السياحة قولهم: "إن عائدات عدد السياح انخفضت بنسبة الثلث عن عام 2011، وقد تظاهر نحو 150 مرشدًا أمام المتحف المصري الشهير، وأوضحوا أن انعدام الأمن وتزايد انعدام القانون، تعرض عملهم للركود، بجانب مزاحمة المرشدين غير المرخصين والباعة الجائلين يزيد من تعقيد محاولاتهم لجذب السياح مرة أخرى".
ونقلت الصحيفة عن "دينا يعقوب" مرشدة سياحية: "ليس هناك أمن.. هذه ليست نكتة.. نحن نطالب بعودة السياح.. كيف ذلك ما لم يكن هناك أمن؟".
وقال حداد جلاديس: "كان هناك نحو 40 حالة على الأقل من الاعتداءات على المرشدين السياحيين خلال العام الماضي، مشيرا إلى أن "معظم الهجمات كانت في الأساس على السياح من قبل منافسين غير مرخصين يكسرون الأنظمة ويلحقون أضرارا في بعض الأحيان بالمواقع المحمية".
وهاجمت "فاتن ابو علي" المتحدث باسم اتحاد المرشدين الرئيس محمد مرسي وقالت: إنه لم يلتفت إلى هذه الصناعة.. إنهم ينسون السياحة.. إنهم يتحدثون فقط عن مشاريع على المدى الطويل.. السياحة يمكن أن تحقق الكثير من النقد.. وهم بحاجة للحوار معنا ليقولون لنا يريدون السياحة أم لا؟".
وأوضحت الصحيفة أن المخاوف تتزايد من القوانين التي ستصدرها الحكومة التي يهيمن عليها الإسلاميون، قد تضع قيودا على السياحة، مثل حظر الكحول أو الشواطئ المختلطة، وخلال أيامه الأولى زار مرسي المواقع الأثرية في الأقصر في رسالة واضحة للاطمئنان.