رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد قطعها العلاقات الدبلوماسية مع إيران

جارديان: كندا دُمية فى يد إسرائيل والغرب

صحف أجنبية

الأحد, 09 سبتمبر 2012 11:22
جارديان: كندا دُمية فى يد إسرائيل والغرب
كتب-عمرو أبوالخير:

وصفت صحيفة "جارديان" البريطانية كندا بأنها دُمية في يد إسرائيل والغرب يتحكمون فيها كيفما أرادوا، جاء ذلك تعليقا من الصحيفة على موقف كندا التى قامت بإغلاق سفارتها في طهران وقطعت العلاقات الدبلوماسية مع إيران تخوفا من برنامجها النووي واعتراضا على دعم طهران للنظام السوري.

وذكرت الصحيفة أن إيران وجهت أمس السبت اتهامات مباشرة إلى كندا بتبنيها "للسلوك العدائي" تحت وطأة النفوذ الإسرائيلي والتأثير البريطاني عليها، مهددة برد انتقامي مباشر على قرار "أوتاوا" بقطع العلاقات الدبلوماسية مع بلادهم بعد أن أغلقت كندا يوم الجمعة الماضي سفارتها في إيران وأعطت الدبلوماسيين الإيرانيين خمسة أيام لمغادرة البلاد بعد وصف الجمهورية الإسلامية "بأنها التهديد الأكبر للسلام

والأمن الدوليين".
وأوضحت الصحيفة أن السبب وراء قرار "أوتاوا" بقطع العلاقات مع طهران هو نشاط إيران النووي المثير للجدل والتي ترى الدول الغربية أنها تنوي تطوير سلاح نووي يهدد مصالحهم بالمنطقة وتهدد أمن إسرائيل لاسيما مع وجود عداء مستمر بين البلدين فضلًا عن رفض كندا للمساعدات العسكرية التي تقدمها طهران إلى نظام الرئيس السوري "بشار الأسد" الذي يقاتل ضد انتفاضة شعبية، ممارسًا ضدها كافة أشكال العنف وأنواع القمع.
ومن جانبه، صرح المتحدث -باسم وزارة الخارجية الإيرانية "رامين مهمانبرست"- قائلًا "إن الخطوة التي اتخذتها كندا هي استمرار للسياسات
المعادية لإيران وحقها في امتلاك طاقة نووية سلمية من قبل رئيس الوزارء الكندي "ستيفن هاربر" الذي كان لفترة طويلة يحتفظ بعلاقات سيئة مع طهران بالإضافة إلى سياسته المتطرفة في مجال السياسة الخارجية."
وأضاف مهمانبرست "إن الخطوة الكندية كانت إثر محاولات مسبقة للحيلولة دون نجاح الدبلوماسية الإيرانية في استضافة قمة حركة عدم الانحياز الخاصة بالدول النامية الشهر الماضي لكن محاولاتهم قد بائت بالفشل."
ولفتت الصحيفة إلى أن تلك الخطوة لم تكن الأولى من نوعها حيث أتت بعد أن طردت بريطانيا دبلوماسيين إيرانيين في أواخر العام الماضي بعد أن قامت مجموعة من المحتجين الإيرانيين المتطرفين بمحاصرة السفارة البريطانية في طهران وطردهم.
وأشارت الصحيفة إلى أن الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية تعتقد أن إيران تحاول سرًا تطوير سلاح نووي بالرغم من أن إيران صرحت بأن أنشطة تخصيب اليورانيوم لأهداف سلمية مثل توليد الكهرباء والنظائر الطبية.