موقع إسرائيلي:إغلاق المعبد اليهودي بالأسكندرية شائعات

صحف أجنبية

الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 08:00
موقع إسرائيلي:إغلاق المعبد اليهودي بالأسكندرية شائعات
كتب- محمود صبري جابر

أكد الموقع الديني اليهودي (www.jdn.co.i) أن معبد الأسكندرية سيستقبل المصلين اليهود في الأعياد اليهودية كالمعتاد، وأن ما تردد عن أن المعبد سيغلق في الأعياد اليهودية هو مجرد شائعات.

وأضاف الموقع أن رؤساء الجالية اليهودية بمدينة الأسكندرية، المعروفة باسم طائفة " إلياهو النبي "، نفوا الشائعات التي ترددت مؤخراً والتي فحواها أن المعبد سيغلق أمام اليهود في الأعياد لأسباب أمنية. 
وكان الموقع الرسمي لحركة حباد اليهودية المتشددة(www.chabad.info) قد زعم أمس الأول أن السلطات المصرية منعت دخول وفد يهودي للقاهرة للصلاة بالمعبد اليهودي بالأسكندرية لأسباب أمنية، مدعياً أن تلك هي المرة

الأولى منذ 2000 سنة التي لا تقام فيها الصلاة اليهودية بمدينة الأسكندرية.
ونشر الموقع نداء لحاخام مدينة الأسكندرية، أفرهام ديان، طلب فيه مجئ بعض اليهود إلى الأسكندرية لإكمال النصاب اللازم للصلاة، حيث أن الصلاة اليهودية لا تستقيم في وجود أقل من عشرة أفراد بالغين على الأقل، وقال الحاخام: "أتوجه إليكم من معبد الأسكندرية بمصر، حيث أننا نحاول تجميع النصاب اللازم للصلاة في تلك الأيام المروعة. وكل مصاريف السفر والضيافة ستكون على حساب الجالية اليهودية بمصر.
ومنذ اللحظة التي ستصلون فيها إلى مصر سيكون هناك تأمين للمكان كله بما في ذلك محيط المعبد، وأماكن النوم والصلاة. وخلال أيام التوبة العشرة سننظم زيارة لقبور حاخامات اليهود الأتقياء المقبورين بالقاهرة، وكذلك زيارة الأهرامات وقبر أبو حصيرة بدمنهور".
وزعم الموقع أن السلطات المصرية أخطرت إدارة المعبد بأنها قررت إغلاقه أمام المصلين لأسباب أمنية، وهو الخبر الذي تناقلته مختلف وسائل الإعلام الإسرائيلية والدولية.
يذكر أن الجالية اليهودية في مصر بلغت قبل إقامة إسرائيل قرابة 80 ألف يهودي –بحسب المصادر الإسرائيلية- إلا أن الأعداد تراجعت منذ إقامة دولة الكيان الصهيوني على أرض فلسطين بسبب هجرة اليهود إلى إسرائيل حيث لم يتبق بمصر إلا بضع عشرات من اليهود الذين رفضوا الهجرة وفضلوا البقاء على أرض مصر.