ألمانيا تسترضى إسرائيل على حساب مصر

صحف أجنبية

الثلاثاء, 04 سبتمبر 2012 09:03
ألمانيا تسترضى إسرائيل على حساب مصر
كتب- محمود صبري جابر

ذكر الموقع الإلكتروني للقناة العاشرة التابعة للتليفزيون الإسرائيلى أن ألمانيا تعمل على استرضاء إسرائيل على حساب مصر منذ تواتر التقارير بشأن شراء مصر غواصتين من ألمانيا، الأمر الذي أثار أزمة حادة بين برلين وتل أبيب، جعلت ألمانيا تتراجع بشأن الغواصات المصرية.

وأعلنت الحكومة الألمانية أنها ملتزمة بأمن إسرائيل وسارع المسئولون في برلين بطمأنة إسرائيل في أعقاب تصريحات قائد سلاح البحرية المصرية الفريق أسامة أحمد الجندي والتي أعلن فيها عن نية مصر شراء غواصات جديدة من ألمانيا من طراز 209.
وأكد الموقع الإسرائيلي أن المتحدث باسم الحكومة الألمانية رفض التعقيب على الخبر الذي نشرته صحيفة "الأهرام" المصرية في يوم الجمعة الماضي والذي جاء فيه أن الفريق أحمد الجندي أكد للأهرام أن مصر اتفقت مع إحدى شركات صناعة السفن الألمانية على شراء غواصتين من طراز 209.  
وطمأن المتحدث باسم الحكومة الألمانية إسرائيل قائلاً: "لا يوجد أي تغيير في علاقاتنا مع إسرائيل وإلتزامنا بأمنها".
وأضاف الموقع أنه رغم تصريحات المتحدث باسم الحكومة الألمانية، إلا أن ثمة مسئولا ألمانيا لم

يتطرق إلى صفقة الغواصات المصرية، مرجعين السبب في ذلك إلى ضرورة الحفاظ على السرية فيما يتعلق بصفقات بيع السلاح لدول أخرى.
وأشار الموقع إلى أن الغواصات من طراز 209 تصنع في ألمانيا بمعرفة شركتي   HDW و Nordseewerk، مؤكداً أن ألمانيا باعت حتى الآن نحو 60 قطعة من هذا النوع لـ 12 دولة مختلفة.
ولفت الموقع الإسرائيلي إلى أن تلك الغواصات تختلف عن غواصات الدولفين التي باعتها ألمانيا لإسرائيل، مشيرة إلى أن إسرائيل وصلها حتى الآن ثلاث غواصات من أصل ستة من طراز الدولفين المزودة بقدرات حمل رؤوس نووية، وهي الصفقة التي ستكتمل حتى العام 2017 بوصول قطعة الدولفين السادسة لإسرائيل بحسب الاتفاق مع برلين.