تليجراف: إيران حرَّفت كلمة مرسى لإرضاء الأسد

صحف أجنبية

الاثنين, 03 سبتمبر 2012 11:06
تليجراف: إيران حرَّفت كلمة مرسى لإرضاء الأسدد. محمد مرسى رئيس الجمهورية
كتبت-أماني زهران:

وسط شكاوي البحرين لإيران بسبب تبديل اسم سوريا باسمها في الترجمة الفارسية لقمة عدم الانحياز، أكدت صحيفة (تليجراف) البريطانية أن إيران حرفت كلمة الرئيس "محمد مرسي" من أجل إرضاء حليفتها سوريا.

وطالبت البحرين باعتذار من إيران بعد أن تم استبدال اسم سوريا باسمها في حالة ترجمة التليفزيون لخطاب الرئيس المصري الذي دعم المعارضة السورية ضد نظام الرئيس الطاغية "بشار الأسد".
ولفتت الصحيفة إلى أنه في يوم الخميس عند انعقاد قمة عدم الانحياز في طهران، أحرج الرئيس مرسي مضيفيه

الإيرانيين بقوله إن الأسد، حليف إيران الوثيق، فقد شرعيته، وقال "إن الشعب الفلسطيني والسوري يقاتلان من أجل الحرية والعدالة والكرامة".
ومن جانبها ظهر نص الترجمة الفارسية في البث المباشر من قبل التليفزيون الإيراني الرسمي، باستعاضة كلمة سوريا بالبحرين، مما يعكس تعاطف طهران مع الأسد الشيعي، واحتجاجات الشيعة منذ العام الماضي في البحرين ضد السنية الحاكمة الملكية، التي كانت تقمع في حملة وحشية بمساعدة من المملكة
العربية السعودية، وفقا للصحيفة.
وقوبل ذلك برد فعل قوي من وزارة الخارجية البحرينية، حيث استدعت القائم بالأعمال في إيران وتقديم احتجاج رسمي واتهمت طهران بالتدخل في شئونها الداخلية".
واعترف "عزت الله ضرغامي"، رئيس التليفزيون الإيراني، عن الترجمة وقال إنها مجرد خطأ عابر في الترجمة وأصر على عدم وجود أخطاء أخرى.
من جانبه اعترف الموقع الإيراني "تابناك" أن بعدم الدقة فى الترجمة وهو الأمر غير المقصود على حد وصف الموقع الإسرانى، بما في ذلك إغفال سوريا في أجزاء أخرى من كلمة مرسي وتغيير معنى لجعلها تبدو انه يفضل بقاء الأسد سياسيا، وتم استبدال استخدامه لمصطلح "الربيع العربي" بمصطلح النظام الإيراني المفضل "الصحوة الإسلامية".