إسرائيل اليوم: مرسى صدم إيران فى "عدم الانحياز"

صحف أجنبية

الاثنين, 03 سبتمبر 2012 10:47
إسرائيل اليوم: مرسى صدم إيران فى عدم الانحياز
كتب- محمود صبري جابر:

رأت الصحيفة الإسرائيلية "إسرائيل اليوم" أن الرئيس محمد مرسي صدم القيادة الإيرانية بالخطاب الذي ألقاه في إطار فعاليات مؤتمر "دول عدم الانحياز".

وأضافت أن لطمات مرسى جاءت مخيبة لآمال مضيفية في طهران، مشيرة إلى أن إيران كانت تنتظر من الرئيس مرسي التضامن معها ومنحها الشرعية متحدياً الولايات المتحدة والغرب، إلا أن الرئيس استغل المنبر وانتقد سياسات سوريا، كما نفى حدوث تغيير في طبيعة العلاقات بين مصر وإيران.    
وقال الكاتب "رؤوفين بركان" في مقاله بالصحيفة إن مشاركة الرئيس مرسي، الذي يسعى جاهداً للتأكيد على أنه ليس في جيب أمريكا أو

الغرب، بمؤتمر دول عدم الانحياز لم يوفر السلعة التي كانت تنتظرها إيران، لأن خطابه جاء كالضربة المرتدة في وجه إيران وأحبط خطة الخديعة الإيرانية الرامية إلى توريط مرسي وإظهاره كحليف استراتيجي ضد الغرب. 
وتابع الكاتب أن الرئيس مرسي أكد في خطابه على وجود شعبين يريدان الحرية والكرامة الإنسانية وهما الشعبان السوري والفلسطيني، زاعماً أن إقحام الشأن الفلسطيني كان بمثابة "كلام شعبوي مستهلك"، مشيراً إلى أن خطاب الرئيس كان صادماً لإيران وحليفتها سوريا وجاء بمثابة "الفتح
التاريخي للعرب في فارس"، مما حدا بالسوريين للخروج من قاعة المؤتمر ودفع التليفزيون الرسمي الإيراني لتزييف وتحريف كلام مرسي بشكل غير مسبوق.
وأضاف الكاتب أن التليفزيون الإيراني وضع في كل موضع أشار فيه الرئيس مرسي  إلى جرائم النظام "في سوريا" كلمة "البحرين" بدلاً من "سوريا" بحيث يظهر الرئيس مرسي مؤيداً للنظام السوري ومعادياً للنظام في البحرين.    
ورجح الكاتب أن تتأثر سياسة مصر في المستقبل بالشعور بعدم الآمان الذي يسود المنطقة العربية في ظل الضعف الأمريكي والمجازر في سوريا والتسلح النووي الإيراني، متوقعاً أن تبحث مصر عن حلول لمسألة التسلح العسكري الدفاعي الفعال في إطار التطورات والمستجدات بالمنطقة، مشيراً إلى أن مصر مرسى ستطالب أمريكا إلى جانب حصتها من القمح بحصة لوجيستية من نوع آخر.