بعد انتقاده نظام الأسد فى إيران..

ناشيونال: مرسى كسب تأييد المعارضة

صحف أجنبية

الأحد, 02 سبتمبر 2012 12:20
ناشيونال: مرسى كسب تأييد المعارضة
كتب-عمرو أبوالخير:

سلطت صحيفة "ذى ناشيونال" الإماراتية في عددها الصادر اليوم الأحد الضوء على إشادة المعارضة في مصر لأول مرة بخطاب الرئيس المصري "محمد مرسي" الذي ألقاه في طهران على أعقاب قمة حركة "عدم الإنحياز" وهو ما أكسبه تأييد معارضيه.

حيث انتقد نظام الرئيس السوري "بشار الأسد" ووصفه بالقمعي الذي فقد شرعيته على يد أبناء الشعب السوري وسط أكثر من 120 دولة وأمام العالم.
وتحت عنوان "الفضل ما شهدت به المعارضة"، قالت الصحيفة إن المعارضة تأكدت من خلال كلمة الرئيس المصري الجديد "مرسي" في إيران أن مصر استراحت كثيرًا من لهجة السياسة الخارجية لسالفه "حسني مبارك" الذي شهد عادة

التكرار الجاف منذ فترة طويلة وتجنب المواقف الدرامية في القمم العربية والمؤتمرات الإسلامية التي تظهر فيها قوة شخصية الرئيس وكاريزما القائد الذي يقود أكبر دولة عربية في منطقة الشرق الأوسط.
وذكرت الصحيفة قول "محمد أبوحامد" عضو برلماني سابق وواحد من أشد المعارضين للرئيس "مرسي" ولجماعة الإخوان المسلمين "للرئيس المصري "محمد مرسي" تحية تقدير وإجلال على خطابه بالقمة الإيرانية وآمل أن ينفذ كافة الأفكار التي ذكرها."
ومن جانبه، قال "مايكل حنا" خبير مصري في مؤسسة القرن بنيويورك "إن الشعب المصري لم يسمع رئيسًا مصريًا
من قبل يتكلم على هذا النحو ويتحدث بتلك اللهجة التي عبرت عن سياسة خارجية جديدة ضربت الوتر الحساس في المنطقة وعصفت بالولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل جانبًا."
ولفتت الصحيفة إلى أن خطاب "مرسي" أكد على هوية مصر السنية، قائلة "هذه التصريحات كان لها أثر كبير حيث هزت قلوب الإيرانيين مثل الزلزال."
ونقلت الصحيفة عن "سليمان العودة" أحد أئمة المملكة العربية السعودية قوله على موقع التواصل الإجتماعي تويتر "دعوا كل قادة العرب يذهبون إلى إيران إذا كانت لديهم القدرة لقول الحق مثل ما فعله الرئيس المصري "مرسي"."
وعلى الجانب الآخر، ذكرت الصحيفة أن خطاب "مرسي" لقى بعض الانتقادات من أصحاب الرأي والفكر، حيث كتبت سارة عثمان، كاتبة عمود في صحيفة "البديل" الإلكترونية "إن تصريحات الرئيس المصري صبيانية وساذجة جدًا ولا تليق بشخصية تعتلى مثل هذا المنصب العالي."