شيكاغو تريبيون: خطاب مرسى فى طهران أفزع الليبراليين

صحف أجنبية

الأحد, 02 سبتمبر 2012 11:32
شيكاغو تريبيون: خطاب مرسى فى طهران أفزع الليبراليينالرئيس محمد مرسي خلال زيارته لطهران - أرشيفية
كتب - عبدالله محمد:

مازال خطاب الرئيس محمد مرسي في قمة عدم الانحياز بطهران؛ يستحوذ على اهتمام وسائل الإعلام الأجنبية.

وتناولته صحيفة "شيكاغو تريبيون" الأمريكية هذه المرة من زاوية مختلفة تماما، حيث أشارت إلى أن الشعبية التي اكتسبها مرسي بعد الخطاب سواء في الداخل أو الخارج آثارت فزع ومخاوف الليبراليين، من أن هذه الشعبية سوف تعطي دفعة قوية لمرسي لفرض أجندته وأخونة الدولة.
وقالت الصحيفة إن أول ظهور لرئيس مصري في قمة خارجية كانت في "عدم الانحياز" التي استضافتها

طهران، والتي ليس لها علاقات دبلوماسية كاملة بالقاهرة على مدى العقود الـ3الماضية.
ووصفت كلمة مرسي في القمة بـ"الثورية"، فبدل الثناء على إيران، هاجم مرسي حليفها الرئيس بشار الأسد وساوى بين النظام السوري والاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، عندما أشار إلى "النضال من أجل الحرية من قبل الشعبين الفلسطيني والسوري".
وأكد مرسي أن التضامن مع نضال الشعب السوري ضد النظام القمعي الذي فقد شرعيته، واجب كما
هو ضرورة سياسية واستراتيجية.
وأوضحت الصحيفة أن هذه الزيارة اثارت التوقعات حول إمكانية استعادة العلاقات الدبلوماسية مع إيران، فمصر حريصة حاليا على أن تعود "الأخ الأكبر" إلى العالم العربي، وهي الميزة التي فقدتها خلال عقود مبارك، وإن زيارة مرسي لا يستطيع أن ينظر إليها باعتباره تملق مع إيران، التي تتهمها الدول العربية بالتدخل في شئونها.
وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس مرسي لقى ترحيبا واسعا لدى عودته إلى القاهرة، وفاز بقبول ومحبة عدد كبير من الشعب المصري، مما يقوي سلطاته في تشكيل مستقبل مصر، الأمر الذي أصاب العلمانيين بالفزع لأنه يقوي موقفه في فرض أجندته المزعومة لإخونة الدولة.