رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فايننشال تايمز:هواجس هجوم إيران يرفع استعدادات الإسرائيليين للحرب

صحف أجنبية

السبت, 01 سبتمبر 2012 15:13
فايننشال تايمز:هواجس هجوم إيران يرفع استعدادات الإسرائيليين للحرب
كتبت-أماني زهران:

أشارت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية إلى تزايد مخاوف الإسرائيليين من نشوب الحرب مع إيران، مما أدى إلى زيادة تلهفهم في الأسابيع الأخيرة للحصول على الحماية الكافية والتحصن ضد هذه الحرب.

ووسط تكهنات وسائل الإعلام بأن إسرائيل قد تنفذ غارة جوية على المواقع النووية الإيرانية ويدفع ربما إلى حرب إقليمية، فقد تضاعف أربع مرات عدد الإسرائيليين المقبلين على شراء الأقنعة الواقية من الغازات التي تمولها الدولة من 17 ألفا في إبريل إلى 70 ألفا في يوليو، وفقا للجيش.
ونظرا إلى أن إسرائيل تؤكد احتمالية توجيه ضربات جوية على المواقع النووية الإيرانية، فإن المواطنين الإسرائيليين - الذين تظهر استطلاعات الرأي عدم دعمهم للهجوم إلا إذا وافقت عليه الولايات المتحدة، الحليف القوي للبلاد – يستعدون جيدا لقيام هذا الهجوم.
وتعتبر اسرائيل البرنامج النووي الايراني تهديدا لوجودها وقالت مرارا انها لن تسمح بتطوير قنبلة نووية إيرانيةن

في حين أن إيران تصر على أن برنامجها يخدم أغراضا مدنية فقط، وحثت واشنطن إسرائيل لإعطاء الدبلوماسية وفرض عقوبات أكثر على إيران، ويوم الخميس، أظهر تقرير للأمم المتحدة أن إيران قد تضاعف عدد آلات تخصيب اليورانيوم لديها في ملجأ تحت الأرض.
بالفعل، فإن العديد في إسرائيل قاموا استعدادا لذلك بتجديد الملاجئ في المباني السكنية أو إغلاق وسد الغرف حتى يتمكنوا من توفير الحماية في حالة وقوع هجوم بيولوجي وكيميائي.
وقال "اورين سكارنيك"، مدير شركة تبيع نظام يحمي الغرف المغلقة أو الملاجئ ضد الهجمات الكيماوية والبيولوجية، إنها تعمل 17ساعة يوميا لتلبية الطلب الذي قفز إلى "مئات في المائة" في الأسابيع الأخيرة، وتغير الوضع من حالة جمهور غير مبال تماما، إلى يقظة وشعور بانعدام
الأمن".
وعلى الجانب الرسمي، فبعض السلطات المحلية تقوم ببعض الاستعدادات الأمنية، فهناك خطط في تل أبيب، عاصمة إسرائيل التجارية والثقافية، لأختباء حوالي 800 ألف من السكان في 60 من مواقف السيارات تحت الأرض في حالة وقوع هجوم.
وقالت ميلا جيني، 52 عاما، محاسبة بوسط مدينة كفر سابا الإسرائيلية، إنها تضغط على جيرانها لتفريغ البناء المشترك بينهما من الأرائك القديمة، إطارات السيارات، ألواح خشبية وغيرها من الأشياء، حيث أنها تعتقد أنه سيكون هناك هجوم إسرائيلي وربما حرب، وعليهم أن يكونوا على أتم الاستعداد".
وأثر ذلك ايضا على السوق العقارية، حيث أصبح المستثمرين أكثر حذرا، وانخفضت الاستثمارات العقارية من قبل الأجانب بنسبة 50% في الربع الثاني مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وذلك بسبب المخاوف المتعلقة بإيران، وهذا ما اكدته دراسة استقصائية أجرتها شركة عقارية إسرائيلية.
ويمكن في حال نشوب حرب إقليمية فإن ذلك سيكلف إسرائيل 11.7 مليار دولار من أضرار مباشرة مثل الملكية الخاصة والبنية التحتية، ست مرات أكثر من أضرار الأعمال العدائية التي استمرت 34 يوما بين إسرائيل وحزب الله اللبناني قبل ست سنوات، وذلك وفقا لأبحاث شركة "BDI-كوفاس".