بعد عدم اتفاق مرسى ونجاد فى عدم الانحياز...

إندبندنت: سوريا فى حاجة إلى اتفاق جيرانها

صحف أجنبية

السبت, 01 سبتمبر 2012 11:50
إندبندنت: سوريا فى حاجة إلى اتفاق جيرانهاالرئيس محمد مرسي
كتبت-أماني زهران:

رأت صحيفة (إندبندنت) البريطانية أن عدم اتفاق الدول الأعضاء حول الأزمة السورية من شأنه أن يزيد الوضع سوءاً، مؤكدة أن إحلال السلام في سوريا يتطلب الاتفاق بين جيرانها.

وتابعت الصحيفة قائلة: إن الخبر السار للحكومة الإيرانية أن الرئيس "محمد مرسي" قد حضر اجتماعا للقمة الـ16 لعدم الانحياز في طهران، وكان يعد أول رئيس مصري يزور إيران منذ أكثر من 30 عاما.
ولكن الخبر السيئ هو أنه جاء ليدين الحكومة السورية ويدعو إلى اتخاذ إجراءات فورية من قبل الدول الأعضاء، وعلى وجه الخصوص الدولة المضيفة إيران التي تعد الحليف القوي

للنظام السوري منذ فترة طويلة.
ونصحت الصحيفة العالم الغربي، ليس فقط بالنظر إلى الفكر التحمسي من جانب الرئيس المصري الجديد مرسي الذي ظهر جليا في القمة، لكن عليها النظر إلى التعقيدات السياسية في الشرق الأوسط، والنظر إلى كيفية استخدام السلطة المتحولة في الشرق الأوسط وما ينطبق على السياسة الغربية.
إن الثورة السورية تعرض بوضوح مشكلة الولاء في إيران، فكان التحالف مع النظام البعثي في دمشق وثيق وقوات الأمن الإيرانية تساعد بلا شك النظام في جهودها
لقمع التمرد، ولكن إذا كان المتمردون سيفوزون، فمن المشكوك فيه أن إيران ستتدخل مباشرة لإنقاذ الرئيس الأسد، حيث إنها لا تريد حكومة موالية للغرب في دمشق، ولا تحتاج إلى أن يكون النظام شيعيا مرة أخرى، فإذا كانت الثورة السورية ستنتج حكومة سنية، فإن فكر إيران سيتغير مستقبليا وتبدأ التعامل معها على غرار مصر وتونس.
على الرغم مما دعا إليه مرسي من أجل حل أزمة سوريا، إلا أنه في بداية الاجتماع وعدت الحكومة الإيرانية بتقديم حل مقترح مقبول وعقلاني للصراع السوري، إلا أنها لم تتقدم بأي شيء، مما يؤكد عدم اتفاق الدول الجيران لسوريا على موقف واحد للخروج من أزمتها، ولذلك قالت الصحيفة إن أي تسوية في سوريا بحاجة إلى دعم نشط من الجيران.