محذرين من جهوده لثبيت قيمة الجنيه المصرى..

فايننشيال تايمز: خبراء الاقتصاد ينتقدون مرسى

صحف أجنبية

الخميس, 30 أغسطس 2012 12:49
فايننشيال تايمز: خبراء الاقتصاد ينتقدون مرسىالرئيس محمد مرسي
كتبت-أماني زهران:

وصفت صحيفة (فايننشيال تايمز) البريطانية الرئيس "محمد مرسي" الذي أكد خلال تصريحاته استبعاد تخفيض قيمة الجنيه، بأنه يسعى جاهدا للدفاع عن عملة دولته، جاء ذلك وسط انتقادات الخبراء المتخصصين لسياسات مرسى الاقتصادية محذرين من أن ثبات قيمة العملة سيكون له تأثير سلبي على الاقتصاد.

وتناول بعض المحللين والخبراء الاقتصاديين تعليقات "مرسي" بحذر شديد، ويقول "عماد موستاق"، الخبير الاستراتيجي لدى شركة "ريلجار نوا" إن تخفيض قيمة العملة بنسبة 5% إلى 7% على المدى الطويل يمكن أن يعود بالنفع على

الاقتصاد.
ويقول "بانو باويجا"، رئيس الدخل الثابت في الأسواق الناشئة واستراتيجية العملات في بنك "يو بي إس" في لندن، "في نهاية المطاف فإن مرسي يجب أن يستسلم لقوى السوق، حيث إن تخفيض قيمة العملة من شأنه أن يساعد مصر على زيادة الصادرات، والحد من اعتمادها على الواردات وجعل ديونها بالعملة المحلية."
ويقول "انجوس بلير"، رئيس معهد سيجنيت للسياسة والاقتصاد بالقاهرة، إن عملية خفض قيمة العملة من
شأنه أن يكون خطوة من برنامج الإصلاح، فالبرغم من أن البنوك المركزية وصانعي السياسات يرون أن انخفاض العلمة فشل للسياسة ولكنه يمكن أن يكون دينامية إيجابية للاقتصاد".
وأضاف "بلير" أنه يعتقد أن مصر سوف تستفيد من انخفاض قيمة عملتها، طالما أنها كانت جزءا من خطة اقتصادية شاملة لمصر من أجل تعزيز الثقة المحلية."
أما بالنسبة لتصريحات مرسي حول استبعاد خفض قيمة العملة، يقول بلير: إن التاريخ أثبت أن مثل هذه الأقاويل لن تجدى فحواها، وأنه من الجدير بالذكر أن تكون تصريحات "مرسي" مماثلة لما قاله "نورمان لامونت"، المستشار السابق للخزانة البريطانية، في مثل هذا الموقف، قبل أيام من انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني."