رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز:المستثمرون المحليون أداة النهضة لاقتصاد مصر

صحف أجنبية

الثلاثاء, 28 أغسطس 2012 19:06
ف.تايمز:المستثمرون المحليون أداة النهضة لاقتصاد مصر
كتب: أماني زهران - محمد زيدان:

رأت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية أن المستثمرين المحليين هم الأداة التي ستنهض بالاقتصاد المصري، وذلك بعد أن اطمأنوا من جانب الحالة السياسية ووضع نهاية للصراعات الدائرة بين الحكومة الجديدة والجيش، وأدي ذلك إلى نجاح البورصة المصرية.

وقال "خالد عبد المجيد"، رئيس صندوق التحوط والمدير الشريك في شركة مينا كابيتال: "إن الدافع وراء انتعاش السوق المصري بعد انخفاض حاد شهده عام 2011 يرجع في المقام الأول إلى عودة المستثمرين المحليين للسوق بقوة، حيث إن الأجانب لم يعودوا حتى الآن".
وأضاف عبد المجيد: "إن للسياسة دورا رئيسيا في إغاثة الاقتصاد المصري، حيث إن شعور المستثمرين بالأمان بعد هدوء الوضع وتجنب المواجهة بين الحكومة الجديدة والجيش، أدى

إلى حالة من الإنعاش الاقتصادي".
وتابع "عبد المجيد"، قائلاً: "إن مصر أكبر بلد في الشرق الأوسط، وتم نهبها لمدة 60 عاما، وتبددت الكثير من الإمكانات فيها نتيجة الفساد والمحسوبية، ولكن التطورات في مصر الآن تبشر بالخير للمنطقة بأسرها، ويمكن أن تكون قدوة حسنة لحكم ذاتي حقيقي".
ولفتت الصحيفة إلى أن أداء البورصة المصرية في تناقض حاد مع بقية دول المنطقة، حيث أن نتائج الأسواق منذ بداية العام تراوحت بين 11.5% في دبي وواصلت انخفاضها حتى وصلت إلى 11.2% في الدار البيضاء.
وأشارت الصحيفة إلى أن الاضطراب الاقتصادي منذ ثورة
يناير العام الماضي، كان ملحوظا بشكل كبير، وأن نمو الناتج المحلي الإجمالي قد تباطأ بشدة، وعجز الميزانية تزايد ليصل إلى أكثر من 22 مليار دولار (حوالي 8% من الناتج المحلي الإجمالي) في السنة المالية الحالية، وانخفضت احتياطيات البنك المركزي من النقد الأجنبي أكثر من 50% أي من 36 مليار إلى 14 مليار دولار فضلا عن ثبات النسبة الرسمية للبطالة 12%.
واعترافا بالحاجة الماسة إلى المساعدات الخارجية، دخل الرئيس "محمد مرسي"، في مناقشات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض -منخفض الفائدة- 4.8 مليار دولار، وبالإضافة إلى تعهدات قطر بدعم الخزينة المصرية بمبلغ 2 مليار دولار، في حين قامت  المملكة العربية السعودية بتحويل 1.5 مليار دولار كدعم مباشر للميزانية.
ولم تحصل مصر على مساعدات وعد بها مانحون أجانب حتى يونيو 2012 إلى أن وصلت أموال من السعودية قدرها 430 مليون دولار لمشروعات استثمارية.