رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موقع إسرائيلى: إيران تقول ومصر تنفذ

صحف أجنبية

الثلاثاء, 28 أغسطس 2012 12:31
موقع إسرائيلى: إيران تقول ومصر تنفذد. محمد مرسى رئيس الجمهورية
كتبت- هيام سليمان

تحت عنوان "القول قول طهران أما اليد يد مصر"  أكد موقع "واللا" الإخبارى الإسرائيلى فى مقال للمحلل السياسى "نير يهاف" أن دعوة رئيس الوزراء حالة اسماعيل هنية في مؤتمر طهران أظهرت التغير في موازين القوى في العالم العربي، نتيجة صعود الإسلاميين الى السلطة في مصر.

وقال "يهاف" فى مقاله إن الشرق الأوسط الجديد الذى أنشأته ثورات "الربيع العربي" صفع السلطة الفلسطينية على وجهها، كما أحرجت ايران رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عندما قامت بدعوة رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية لحضور مؤتمر دول عدم الانحياز الذى أقيم فى طهران وزعم "يهاف " ان القيادة الفلسطينية استشاطت من الغضب  .
واستطرد قائلا :" طهران ليست هي المشكلة الرئيسية للسلطة الفلسطينية  حيث أن العلاقة بين محمود عباس وأحمدي نجاد لم

تكن أبدا علاقة جيدة ولكن مشكلة السلطة في هذه الأيام مع  مصر، مع الرئيس الجديد – ممثل جماعة الإخوان المسلمين - الدكتور محمد مرسي الذي ينفذ أقوال إيران، على حد تعبير الموقع.
وأضاف الموقع  أن زيارة  مرسى التاريخية إلى طهران تبشر بحدوث تغيير في العلاقات بين البلدين وهذا التقارب يقلق القيادة الفلسطينية بشكل كبير وخاصة هناك من يعتقد أن مصر هى من شجعت طهران على دعوة حماس للمشاركة في المؤتمر.
وأكد الموقع أن السلطة الفلسطينية انتابها القلق من  احتضان أحمدي نجاد مرسي قبل أسبوعين في المملكة العربية السعودية  كما أدركت القيادة الفلسطينية انه بوصول مرسي الى سدة الحكم في مصر
قد فقدت الورقة الأكثر قوة في المنطقة العربية والشرق الأوسط.
حيث كان  حسني مبارك على علاقة وثيقة وقريبة جدا مع عباس على عكس الرئيس مرسي الذى قام خلال شهر واحد بما لم  يجرؤ مبارك على القيام به على مدار ثلاثين عاما، وفقا للموقع الذي أشار إلى استضافة مرسى فى مكتبه لرئيس حكومة حماس في غزة كما تعامل معه على أنه القائد الشرعى للسلطة الفلسطينية  وناقش معه مشكلة الكهرباء  والوقود ومعبر رفح وإنشاء منطقة صناعية  كما اتصل به هاتفيا وهنأه بعيد الفطر .
وقال "يهاف": "لا عجب إذن أن القيادة الفلسطينية تشعر بخيبة أمل وإحباط لأن الثورة المصرية قد جلبت لمصر تغييرا سيئا للغاية بالنسبة لها".
وأضاف أن حماس الأخت الصغرى  لجماعة الإخوان المسلمين قد حصلت على دعم كبير بعد فوز الإخوان فى الانتخابات البرلمانية  وبعد فوز مرسي في الانتخابات الرئاسية  حيث ستشجع مصر بلادا أخرى لتعزيز علاقاتها مع حماس على حساب السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية أيضا، وفقا لـ "واللا".