فوكس نيوز تتهم أوباما بتشويه سمعة منافسه رومنى

صحف أجنبية

الأحد, 26 أغسطس 2012 13:09
فوكس نيوز تتهم أوباما بتشويه سمعة منافسه رومنىباراك أوبامh
كتب-عمرو أبوالخير:

تحت عنوان "كافة الوسائل مشروعة في الحرب الإعلامية للانتخابات الرئاسية"، اتهمت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" باستغلال كافة الطرق المشروعة وغير المشروعة لتشويه سمعة منافسه الجمهوري "ميت رومني" في محاولة منه لحشد الأصوات لصالحه.

ونقلت الشبكة عن الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" قوله "إن المرشح الجمهوري "ميت رومني" يتبنى أفكارا متطرفة وغير معتدلة فيما يخص القضايا الاقتصادية والاجتماعية، مؤكدًا أنه سيفرضها على الشعب الأمريكي إذا تم انتخابه كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية لاسيما وأنه يفتقر

إلى الأفكار الفعالة وإلى تحمل المسئولية إذا ما أصبح رئيسًا."
وأوضحت الشبكة في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني أن الرئيس الأمريكي "أوباما" يبدي استعداده الواضح إلى تقديم بعض التنازلات إلى الجمهوريين التي من شأنها أن تقرب وجهات النظر بعد أن عمل في الآونة الأخيرة على تقديم لمحة عن الكيفية التي سيتولى فيها حكم فترة ثانية في ظل حكومة منقسمة بين المحافظين والجمهوريين في
محاولة لكسر الجمود الحادث في واشنطن.
وذكر التقرير أن تصريحات "أوباما" الصارخة تأتي وسط حالة من الغيوم تسيطر على الشعب الأمريكي في ظل وجود مرشحين يحملان وجهات نظر متباعدة إلى حد كبير بعد المؤامرات والتصريحات التي يطلقها كلا الجانبين لحشد الأصوات لصالحه بغض النظر عن العواقب الوخيمة التي قد تقع على الجانب الآخر.
وأضاف التقرير أن السباق يُعد مستقرا بشكل ملحوظ في تصاعد وهبوط متباين لمؤشرات كل مرشح وهو ما يجعل حسم السباق غير مؤكد قبل عشرة أسابيع من يوم الانتخابات للرئاسة الأمريكية، مؤكدًا أن ربع الناخبين لا يزالون غير متأكدين حول مرشحهم المفضل وأنهم على استعداد تام لتغيير آرائهم.