ناصحا مصر بالخضوع لقواعد اللعبة الأمريكية

كاتب أمريكى: الإخوان ومرسى مراوغين

صحف أجنبية

الأحد, 26 أغسطس 2012 12:38
كاتب أمريكى: الإخوان ومرسى مراوغيند. محمد مرسى رئيس الجمهورية
كتبت- هيام سليمان:

وصف "دينيس روس" الكاتب الأمريكي والمستشار السابق للرئيس الأمريكى باراك أوباما لشئون الشرق الأوسط جماعة الاخوان المسلمين والرئيس محمد مرسى بالمراوغين متهمهم بأنهم تنظيم لا يعترف بالحقيقة بل يصر على العيش في واقعه الخاص وتعزيز رواية وسياسات تقوم على الأكاذيب والأوهام.

وفى الوقت نفسه أكد المستشار السابق للرئيس أوباما أنه ينبغي على مرسي والإخوان والشعب المصري ورئيسه أن يعلمون أن الولايات المتحدة مستعدة لحشد المجتمع الدولي والمؤسسات المالية العالمية من أجل مساعدة مصر لكنها لن تفعل ذلك إلا إذا كانت الحكومة المصرية مستعدة للعب حسب مجموعة القواعد الأمريكية.
ودلل "روس" على نعته للإخوان بواقعتين

هما إنكار مرسي لواقع إرساله رداً لرسالة الرئيس الإسرائيلي "شمعون بيرس" على برقية كتبها "بيرس" إليه بعد أن أثارت أنباء تلك البرقية رد فعل عنيف في صفوف الإخوان على إجراء مرسي أي اتصال مع إسرائيل.
والواقعة الثانية هى توجيه جماعة الاخوان المسلمين أصابع الاتهام إلى "الموساد" عن هجوم سيناء الذي أودى بحياة الجنود المصريين مؤكدا أنها تعلم أنه اتهام غير حقيقي.
واضاف "روس" أن هناك واقعا جديدا يتشكل في مصر حاليا إذ يبدو أن الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين
يسيطران بإحكام على مفاصل الدولة فقد استغل مرسي مقتل 16 جندياً مصرياً في سيناء لعزل أبرز القادة العسكريين من مناصبهم.
كما قام مرسى بتعديل الإعلان الدستوري من مارس 2011 بشكل أحادي ومنح نفسه السلطتين التنفيذية والتشريعية وفرض مرسي القيادة المدنية على مصر دون اى مقاومة من الجيش، على حد تعبير الكاتب.
وأردف قائلا: "هناك تحركات اخرى اتخذها مرسي تدعو للقلق واهمها تعيين وزير جديد للإعلام وهو "صلاح عبد المقصود " الذى ينتمي أيضاً إلى جماعة الإخوان المسلمين مضيفا أنه ليس من باب المصادفة أن نبرة الإعلام المملوك للدولة قد تغيرت بشكل ملحوظ وأصبحت أكثر تفضيلاً لمرسي".
وقال "روس" إن مرسي الذي أحاط نفسه إلى حد كبير بأعضاء من جماعة الإخوان أو المتعاطفين معهم قد هيمن على كافة مؤسسات السلطة في مصر.