رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يو.إس.توداى: مرسى رئيس ما بعد الثورة

صحف أجنبية

الجمعة, 24 أغسطس 2012 14:24
يو.إس.توداى: مرسى رئيس ما بعد الثورةالرئيس محمد مرسي
كتب - عمرو أبوالخير:

تحت عنوان "الرئيس مرسي أثبت أنه خرج من رحم الثورة"، أشادت صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية بالقانون الذي أصدره الرئيس المصري الجديد "محمد مرسي" بشأن حظر احتجاز الصحفيين حول قضايا الرأي قبل انتهاء فترة المحاكمة.

وأوضحت الصحيفة أن القانون الذي أصدره الرئيس "مرسي" أمس، بعد أن أصدرت محكمة القاهرة أمرًا بحبس "إسلام عفيفي" رئيس تحرير جريدة الدستور جراء اتهامه بإهانة الرئيس وإثارة الفتنة في البلاد حتى إصدار الحكم النهائي في وقت لاحق من هذا الشهر، أتى كدليل واضح على أنه لا يسعى إلى كبح الحريات وتضييق الخناق على المعارضة كما

زعم البعض في وقت سابق، مؤكدة أنه لا يسعى إلى اتباع النهج الذي سلكه سالفه "حسني مبارك" حول تهميش الصحافة ودورها في إظهار الآراء وعرض الانتقادات.
وأضافت الصحيفة أن تدخل الرئيس "مرسي" في هذا الشأن من خلال إصدار قانون يعمل لصالح الصحفيين يُعد هو الأول من نوعه منذ توليه السلطة التشريعية بعد الإطاحة بالجنرالات الحاكمين وإلغاء الإعلان الدستوري المكمل الذي سلب منه في وقت سابق حقه المكفول في إصدار قوانين مثل التي نحن بصددها الآن.
وأشارت الصحيفة إلى أن قرار المحكمة والدعوى المرفوعة ضد "عفيفي" بتهمة الافتراء على الرئيس وتقويض المصلحة العامة أثار ضجة في مصر بين الصحفيين والمثقفين مع اندلاع العشرات من الاحتجاجات التي تطالب بحماية حرية التعبير، في الوقت الذي برز فيه الإسلاميون وعلى رأسهم جماعة الإخوان المسلمين ليطالبوا بمحاكمة تلك الصحف التي يروا أنها مازالت موالية للنظام السابق وتعمل لصالح الثورات المضادة لإجهاض موجة نهوض الإسلاميين في البلاد بعد أن أعطتهم الثورة حقوق لم تكن موجودة في العصر البائت.
وذكرت الصحيفة أن جريدة "الدستور" عملت بشكل دوري على نشر مقالات تحذر من مؤامرة الإخوان لتحول مصر إلى دولة إسلامية أصولية متشددة وأثارت العديد من المظاهرات المناهضة لجماعة الإخوان مثل المندلعة اليوم في أنحاء البلاد هادفة إلى حرق مقرات جماعة الإخوان المسلمين.