رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

على خلفية سحب الباكستانيين أموالهم من البنوك

هيرالد تربيون: الحكومة الباكستانية مكتظة بالفساد

صحف أجنبية

الثلاثاء, 21 أغسطس 2012 08:57
هيرالد تربيون: الحكومة الباكستانية مكتظة بالفسادالرئيس الباكستاني آصف علي زرداري
كتب-حمزة صلاح:

ألقت صحيفة (هيرالد تربيون) الأمريكية الضوء على سحب الباكستانيين أموالهم خلال شهر رمضان المبارك من البنوك، لتفادي دفع 2,5% منها إلى الحكومة لتصرفها في الزكاة، في إشارة واضحة إلى اتهامهم الحكومة بالفساد.

وأوضحت أن الملايين من الباكستانيين يسحبون كل حساباتهم من البنوك قبل بداية شهر رمضان، حتى لا تخصم الحكومة الدينية نسبة 2,5% من أموالهم وتصرفها للزكاة التي هي ركن أساسي من أركان العقيدة الإسلامية وتُدفع سنويًا على هيئة تبرع.
ويقول الباكستانيون إنهم لا يفعلون ذلك من

أجل التهرب من دفع الزكاة، لكنهم لا يريدون أن تذهب أموالهم إلى الحكومة التي يرونها بأنها غير كفء وفاسدة.
وتطالب الحكومة الباكستانية شعبها ذا الأغلبية السنية بدفع الزكاة مباشرة إلى الحكومة، لكن النظام تغيّر مؤخرا وأصبح الكثير من الباكستانيين غير واثقين من حكومتهم، لذلك فهم يسحبون أموالهم من البنوك قبل بداية شهر رمضان للتهرب من خصم الحكومة منها نسبة الـ 2.5%.
وبدلا من ذلك، فهم يدفعون الزكاة بأنفسهم إلى الأفراد المحتاجين وإلى المئات من الجمعيات الخيرية الخاصة العاملة في جميع أنحاء الدولة، بعضها في الواقع جبهات لمنظمات إسلامية متشددة تسعى لجمع المال من أجل أنشطة الرعاية الاجتماعية وأنشطة مقاتليها، على حد قول الصحيفة.
وقال "محمد تاشفين خان"، مدير مجموعة مدارس خاصة في مدينة كراتشي جنوب باكستان: "إذا تعلق الأمر بالزكاة أو أي شأن ديني آخر، فأنا لا يمكنني الوثوق في الحكومة، فهي فاسدة ترعى بالكاد الفقراء".
وأخيرًا، أشارت الصحيفة إلى أن وزير الشئون الدينية الباكستاني السابق تم حبسه العام الماضي بتهمة اختلاس مئات الآلاف من أموال المسلمين الباكستانيين وهم يؤدون مناسك الحج في السعودية.