رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة كندية: قرارات مرسى إعلان للدولة الإسلامية

صحف أجنبية

الأربعاء, 15 أغسطس 2012 12:45
صحيفة كندية: قرارات مرسى إعلان للدولة الإسلاميةالرئيس محمد مرسي وطنطاوي وعنان
كتب - عمرو أبوالخير:

رأت صحيفة "تورنتو ستار" الكندية أن القرارات المفاجأة التي أطلقها الرئيس المصري "محمد مرسي" أمس الأول بإحالة مجموعة من كبار قادة الجيش إلى التقاعد وعلى رأسهم المشير "حسين طنطاوي" وزير الدفاع والفريق "سامي عنان" رئيس الأركان بمثابة إعلان واضح للدولة الإسلامية وسطوع بريقها فى أنحاء القطر المصرى.

وتحت عنوان "مرسي والدولة الإسلامية الجديدة"، أعربت الصحيفة عن تصاعد مخاوف القوى اليبرالية والأحزاب العلمانية تجاه جماعة الإخوان المسلمين وتفاقم قوة الإسلاميين الذين اكتسحوا البرلمان من قبل بأغلبية مطلقة وبعدها وصلوا إلى سدة الحكم من خلال أول رئيس إسلامي للبلاد "الدكتور محمد مرسي" القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين.
وأوضحت الصحيفة أنه بالرغم من مخاوف

الليبراليين من تهميش الجيش الذي كان يحمل إلى درجة بعيدة الفكر العلماني وينميه بداخله طوال الفترة الماضية حتى في ظل النظام البائت، إلا أن بعض الليبراليين مثل "حركة 6 إبريل" التي حفزت الانتفاضة المناهضة لنظام "مبارك" تزايدت مخاوفها من تصاعد الجهود المبذولة من الجيش لإمداد عصور الحكم العسكري التي أتت الثورة لتطيح به قائلة " أن القرار الذي اتخذه "مرسي" هو الخطوة الأولى نحو إقامة دولة مدنية في المقام الأول".
وكتبت "نرفانا محمود" أحد النقاد على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "انسوا
طنطاوي وعنان فقرارات مرسي ليس انقلابًا ناعمًا كما يعتقد البعض ولكنه إعلان واضح للدولة الإسلامية."
وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس "مرسي" المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين التي دائمًا ما نبذت العنف لتحقيق التغير السياسي في مصر منذ فترة طويلة قام بإقالة "طنطاوي وعنان" بشكل سلمي بعد أيام من إقالة "مراد موافي" مدير المخابرات المصرية على أسر تقصير تلك الأطراف في هجوم رفح الذي أسفر عن مقتل 16 جنديا من حرس الحدود المصري.
ولفتت الصحيفة إلى أن "مرسي" الذي أبدى وصوله إلى سدة الحكم مخاوف الغرب وإسرائيل بشأن التحالفات القائمة مع مصر والمصالح المشتركة مع الجيش في ظل النظام السابق في الوقت الذي اختلفت فيه جماعة الإخوان مع سياسيات الغرب ومنهجها عين أحد الشخصيات النزيهة وزيرًا للدفاع "عبد الفتاح السيسي" مؤكدًا على ضرورة العمل مع كل الأطراف ولكن لصالح مصر.