رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: كراهية الجيش لطنطاوى سهّلت إقالته

صحف أجنبية

الثلاثاء, 14 أغسطس 2012 12:07
إندبندنت: كراهية الجيش لطنطاوى سهّلت إقالتهالمشير محمد حسين طنطاوي
كتبت - أماني زهران:

رأت صحيفة (إندبندنت) البريطانية أن القرار المفاجئ الذي اتخذه الرئيس "محمد مرسي" بإقالة المشير "حسين طنطاوي"، والذي عزز صورته الثورية وتوجه كرئيس قوى ممسك بزمام الأمور، اعتمد على سخط وكراهية مجموعة من ضباط الجيش لطنطاوي.

ووصفت الصحيفة قرار مرسى بإقالة طنطاوى وسامى عنان بأنه "انقلاب ناعم".
وقال "أحمد سالم" أحد الضباط الصغار، إن العديد من الجنود أصبحوا يحملون المزيد من مشاعر الكراهية تجاه المشير طنطاوي، حيث إن سمعتنا خلال فترة رئاسة طنطاوي للقوات المسلحة أصبحت سيئة

للغاية".
وأشارت الصحيفة إلى أنه ينظر إلى هذا القرار على أنه خطوة إيجابية من قبل الكثير من المصريين، في حين وصفه منتقدي الرئيس بأنه قرار غير موفق، خاصة وأن طنطاوي كان الرجل الذي شغل منصب وزير الدفاع لمدة 17 عاما، واصبح زعيما فعليا للبلاد وقاد البلاد في الفترة الانتقالية وأوفي بوعوده.
ولفتت الصحيفة إلى أن شهرة اللواء "عبد الفتاح السيسي"، رئيس المخابرات العسكرية
السابق، والذي اختير ليخلف طنطاوي، جاءت فقط عندما اعترف بأن الجيش نفذ فعليا اختبارات العذرية المثيرة للجدل على المتظاهرات اللآتي اعتقلن في العام الماضي.
ورحبت العديد من الفصائل السياسية بإقالة طنطاوي، حيث وصفه "محمد البرادعي"، مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية سابقا، والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية، خلال تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بأنه "إنهاء للحكم العسكري وخطوة في الاتجاه الصحيح".
وبقرار المحكمة الأخير بحل البرلمان، الأمر الذي يعني أن مرسي يتمتع الآن بسلطة تنفيذية وتشريعية كاملة، ويعتبر بمثابة دفعة كبيرة لجماعة الإخوان المسلمين، والذي يبدو أنه هزيمة لكبار الضباط العسكريين بعد أشهر من الصراع على مقاليد السلطة.