رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ديبكا: إقالة طنطاوى وعنان ستؤجل الحرب مع إيران

صحف أجنبية

الثلاثاء, 14 أغسطس 2012 10:58
ديبكا: إقالة طنطاوى وعنان ستؤجل الحرب مع إيران
كتب- محمود صبرى جابر:

رجح موقع "ديبكا" الاستخباري الإسرائيلي أن تؤدي إقالة المشير حسين طنطاوي ورئيس الأركان سامي عنان إلى تعقيد الأوضاع وتأجيل الحرب على طهران، رغم التقديرات التي تؤكد قدرة إيران على تركيب قنبلة نووية في الأول من أكتوبر المقبل. 

وأضاف الموقع أن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يواجهان مشكلتين رئيسيتين في الهجوم على إيران الآن، أولهما أن الاثنين استطردا في الحديث والجدل حول الضربة الإسرائيلية للمنشآت النووية الإيرانية، مما أتاح لمعارضي الهجوم على إيران سواء في البيت

الأبيض أو إسرائيل تصديق أنه إذا تمت ممارسة ضغط شخصي وسياسي عليهما سيرضخان في النهاية ويمتنعان عن ضرب إيران.
فيما رأى ديبكا أن المشكلة الثانية هي أن نتنياهو وباراك على الرغم مما يحدث في العامين الأخيرين في الثورات العربية بالشرق الأوسط، إلا أنهما يتصرفان وكأن قرارهما بشأن إيران هو قرار منفصل تماماً عما يحدث بالمنطقة.
وتابع الموقع بأن نتنياهو أعلن في العاشرة صباحاً من يوم الأحد
الماضي أن كل التهديدات على الجبهة الداخلية تتقزم أمام التهديد النووي الإيراني، وفي نفس اليوم أثار الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي في الساعة 17:55 زلزالاً قوياً وقاد انقلابا للإخوان المسلمين على العسكر وألقى في سلة مهملات التاريخ كل قيادات المجلس العسكري وفصلهم عن الامبراطورية الاقتصادية المالية التي بنوها رداً على العملية الإرهابية في رفح لينفرد الإخوان المسلمين بالسلطة في مصر.
وتساءل الموقع الإسرائيلي: هل سيواصل نتنياهو وباراك برامجهم لمهاجمة إيران، وهو تحرك ستحتاج فيه إسرائيل لكل قواتها العسكرية والاستراتيجية؟ أم أنهما سيرتدعان الآن لأن إسرائيل في حاجة لقوتها العسكرية من أجل مواجهة التهديدات من الشمال (سوريا ولبنان) والجنوب (مصر)؟ .