رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فايننشيال تايمز تستنكر استمرار اضطهاد مسلمى الهند

صحف أجنبية

الأحد, 12 أغسطس 2012 12:57
فايننشيال تايمز تستنكر استمرار اضطهاد مسلمى الهنداعمال شغب في الهند بين المسلمين والهندوس
كتبت-أماني زهران:

استنكرت صحيفة (فايننشيال تايمز) البريطانية أحداث العنف التي تشهدها العاصمة المالية الهندية "مومباي" بين قوات الشرطة وآلاف المسلمين، مؤكدة أنها استمرار لسيناريو اضطهاد الأقلية المسلمة، وعلامة على تواصل أعمال العنف ضدهم والتى اشتدت القرن الماضى وراح ضحيتها مئات الآلاف فى أحداث الفتنة الطائفة بالهند.

وتجمعت الحشود يوم السبت للاحتجاج على العنف ضد المسلمين في ولاية اسام، شمال شرق البلاد، التي تركت ما يقرب من 80 قتيلا وتشريد 400 ألف منذ أوائل شهر يوليو، مشيرة إلى اندلاع المخاوف من امتداد هذا العنف إلى المدن

الكبرى الأخرى، مما أدى إلى دخول مومباي في حالة تأهب.
وقالت الشرطة فى الهند إنها أطلقت نيرانا فى الهواء لتفريق آلاف المسلمين الذين رشقوا عشرات الحافلات وعربات الشرطة فى العاصمة المالية للهند بالحجارة، خلال تظاهرة احتجاج على مقتل مسلمين خلال أعمال شغب الشهر الماضى شمال شرقى البلاد.
وقال "اروب باتنايك"، مفوض الشرطة في مومباي، إن المدينة في حالة تأهب اليوم تحسبا لأي موقف قبل عيد الاستقلال في الهند يوم الأربعاء، وخصوصا
في ضوء سلسلة الانفجارات الصغيرة التي شهدتها مدينة بيون في 1 أغسطس بالقرب من مومباي، وكانت الشرطة في المنطقة الشمالية الشرقية أيضا في حالة تأهب.
وأشارت الصحيفة إلى أن أعمال العنف بين الهندوس والمسلمين تهدد الاستقرار في أكبر ديمقراطية في العالم منذ تأسيسها عام 1947، خاصة بعد التقسيم البريطاني للبلاد الهندوسيين في الهند ومسلمين فى باكستان واسفرت عن سقوط قتلى ما بين 200 ألف إلى مليون، وتسببت في وجود شرق باكستان والتي أصبحت لاحقا بنجلاديش.
وقبل عشرين عاما، خلفت أعمال الشغب مئات القتلى من المسلمين في مومباي عام 1993، وآخرها العنف الطائفي الكبير الذي وقع في ولاية جوجارات الغربية، عندما قتل أكثر من ألفين من المسلمين عام 2002.