رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بمناسبة الذكرى الستين لثورة يوليو

معاريف: المجلس العسكرى حاكم مصر

صحف أجنبية

الثلاثاء, 24 يوليو 2012 13:06
معاريف: المجلس العسكرى حاكم مصر
كتبت - هيام سليمان:

أكدت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن الشعب المصرى الذى يظن انه قد تخلص من حكم العسكر هو فى الحقيقة مازال واقعًا تحت حكمه على الرغم من وجود رئيس مدنى.

وأضافت أن الجيش واصل السيطرة على الدولة منذ عام 1952 وبعد جمال عبد الناصر تولى أنور السادات وبعد اغتياله في أكتوبر 1981 تم تعيين القائد السابق لسلاح الجو المصري حسني مبارك، وعلى الرغم من استقالة مبارك وتمكن الاخوان المسلمين من الفوز وتولى محمد مرسي رئاسة الجمهورية الشهر الماضى فإن المجلس العسكري مازال هو الذى يدير شؤون البلاد.
وقال " حاييم ايسروفيتش" المحلل السياسى  بالصحيفة  ان  مصر احتفلت امس الاثنين بمرو 60 عاما على ثورة الضباط الاحرار التي أطاحت بالنظام الملكي في البلاد.
وأعلن الرئيس الجديد "محمد مرسي" أن الثورة التاريخية فشلت في جلب الديمقراطية  للبلاد  ولكن الثورة التى أطاحت بحكم " حسني مبارك"  العام الماضي قد اكملت المهمة.
واشار الى ان " مرسى " قد القى خطابا تليفزيونيا للاحتفال بذكرى الثورة حيث مدح الثورة التى ادت الى الاطاحة بالنظام الملكى ولكنه اتهمها بعدم تحقيق الديمقراطية الكاملة للبلاد.
واضاف ان مرسى الذى لم يدخل حتى الان فى اى اشتباك مع الجيش منذ ان تولى منصبه كرئيس للجمهورية قد مدح القوات المسلحة وقال ان  الجيش قد وقف الى جانب الشعب ودعم بناء الجمهورية الثانية.

واشارت معاريف الى بيان المجلس العسكرى بخصوص ثورة يوليو الذى هنأ فيه الشعب المصرى بمناسبة مرور ستون عامل على ثورة يوليو واكدوا على وقوفهم الى جانب الشعب فى  ثورة يناير على الرغم من بعض صيحات استنكار المجلس العسكرى .
واشار الى ان احمد ماهرر مؤسس حركة 6 ابريل قد اثار ضجة  بعد أن ألغى المظاهرة المخطط لها لاحياء الذكرى 60 للثورة، وقال إن أولئك الذين يريدون إبقاء الأحداث يجب أن نطالب بوضع حد للحكم العسكري، وليس احتفال ب "ثورة عسكرية