رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لمنع تسرب الأسلحة الكيماوية للبنان..

إسرائيل وأمريكا تستعدان لضربة استباقية بسوريا

صحف أجنبية

الاثنين, 23 يوليو 2012 11:01
إسرائيل وأمريكا تستعدان لضربة استباقية بسوريا
كتب- محمود صبري جابر:

أكد الموقع الاستخباري الإسرائيلي "دبكا" أن الجيش الإسرائيلي وجيوش الولايات المتحدة وتركيا والأردن رفعوا درجة الاستعداد القصوى ويعملون بالتنسيق الكامل استعداداً لضربة استباقية في سوريا للحيلولة دون خروج السلاح الكيميائي من سوريا للبنان.

وأضاف الموقع أن المشكلة الرئيسية التي تواجهها تلك القوات هي الوقت الضيق المتاح أمامها من لحظة تحرك تلك الأسلحة من سوريا إلى لبنان، حيث إن تلك العملية ستستغرق أقل من ساعتين حتى يصل السلاح إلى

لبنان، ولأن إنزال القوات في منطقة البقيعة اللبنانية معناها إعلان الحرب على حزب الله، وبالتالي تخطط القوات المتحالفة لوقف هذا السلاح قبل تحركه من سوريا واجتيازه الحدود عن طريق عملية عسكرية سريعة ودقيقة محددة الهدف.   
ونقلل الموقع عن مصادر عسكرية قولها إن الحديث لا يدور حول نقل منظومة أسلحة كيميائية فحسب، إنما أيضاً صواريخ أرض- أرض
من طراز سكاد C وسكاد D القادرة على حمل رءوس حربية كيميائية، وصواريخ مضادة للطائرات متقدمة من طراز Pantsir-S1, NATO reporting name SA-22 Greyhound التي تحمي القواعد التي تتواجد فيها تلك الأسلحة، مشيراً إلى أن هذا هو السبب الرئيسي الذي دفع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه إيهود باراك للتصريح صراحة بـأن إسرائيل مضطرة للعمل في سوريا في حال سقوط نظام الأسد(Israel would "have to act" if the Syrian regime collapses)، والتأكيد على أن إسرائيل لن تسمح بوصول الأسلحة الكيميائية السورية إلى حزب الله اللبناني.