رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت تسخر من السلفيين بعد إدانة ونيس

صحف أجنبية

الاثنين, 23 يوليو 2012 10:15
يديعوت تسخر من السلفيين بعد إدانة ونيسفتاة منتقبة
كتب- محمود صبري جابر:

سخرت صحيفة "يديعوت آحرونوت" الإسرائيلية اليوم من موقف السلفيين وصورتهم بعد إدانة النائب السلفي السابق على ونيس الذي ضبطته الشرطة متلبساً في وضع جنسي بسيارته مع فتاة على الطريق السريع، مشيرة إلى أن المحكمة المصرية حكمت بالسجن لمدة 18 شهراً عليه بتهمة ارتكاب فعل فاضح في الطريق العام.

وقالت الصحيفة بشكل ينم عن السخرية: "إن عضو حزب النور السلفي المتطرف، الذي يفسر الإسلام بشكل متشدد وينادي بتطبيق الشريعة الإسلامية تم ضبطه في سيارته بينما تجلس على رجليه فتاة في العشرينيات من عمرها، ورغم زعمه بأن الفتاة لم تكن على

ما يرام وأنه كان يحاول إفاقتها إلا أن المحكمة أدانته بارتكاب فعل فاضح في الطريق العام والاعتداء على شرطي".    
وأضافت الصحيفة أن المحكمة حكمت أيضاً على الفتاة بالسجن لستة أشهر، "إلا أن الاثنين يمكنهما الهرب من السجن إذا دفعا غرامة"، على حد تعبيرها، مشيرة إلى أن ونيس هارب الآن وصدر في حقه حكماً غيبابياً.  
وأردفت الصحيفة ساخرة أن الشيخ الهارب على ونيس ينتمي للتيار السلفي المتشدد الذي يحظر إقامة علاقات جنسية بدون زواج ويطالب بتطبيق
تعاليم الإسلام مثل السعودية بالفصل بين الرجال والنساء وإجبار النساء على ارتداء النقاب وعدم قيادة السيارات، مؤكدة أن إدانة على ونيس ستلحق ضرراً بصورة الحركة السلفية ذاتها باعتباره نموذجاً وقدوة للجمهور فيما يتعلق بالأخلاق والسلوكيات.   
ولفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن هذه ليست الفضيحة الوحيدة للحركة السلفية هذا العام، مشيرة إلى أن نائباً آخر من حزب النور السلفي، يدعى أنور البلكيمي، اضطر للاستقالة من مجلس الشعب بشكل مخزي بسبب الكذب والادعاء بأنه تعرض لاعتداء وسرقة من قبل مسلحين على الطريق الدائري وأنه أصيب في أنفه وأجرى جراحة إلا أنه اتضح فيما بعد أن النائب أجرى جراحة تجميل في الأنف واضطر للكذب لأن مثل هذه الجراحات محرمة في التيار السلفي باعتبارها تدخل وتغيير في خلق الله.