رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يو.إس.توداى: حادث البدرشين سوء إدارة مصرية

صحف أجنبية

الأربعاء, 18 يوليو 2012 10:53
يو.إس.توداى: حادث البدرشين سوء إدارة مصرية
كتب-عمرو أبوالخير:

سلطت صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية الضوء على حادث تصادم قطارين للركاب في جمهورية مصر العربية وما نجم عنه من إصابة بعض الركاب، مشيرة إلى أن سوء الإدارة بالمؤسسات الحكومية المصرية قد أودى سابقا ومؤخرا بحياة الملايين من المصريين.

وقالت الصحيفة إن شبكة السكك الحديدية في مصر والتي دائما ما امتازت بسوء الإدارة وتمتعت بسجلاتها المهلهلة وأنظمة أمان فقيرة جدا وصيانة سيئة للمعدات والأجهزة وخطة عمل غير متقنة كانت السبب وراء أفظع الكوارث البشرية في مصر والتي أسفرت عن مقتل العشرات من الشعب

المصري.
وأوضحت الصحيفة أن آخر الكوارث التي تسبب فيها سوء الإدارة بهيئة نقل السكك الحديدية كان أمس الثلاثاء، حيث أسفر انتظار ركاب أحد القطارات العادية في محافظة الجيزة لأكثر من نصف ساعة حتى يمر أحد القطارات السريعة عن غضب الركاب، وقام بعض الركاب المتأخرين على أعمالهم بوضع بعض الأحجار وجذوع الأشجار وكتل صخرية على قضبان القطار السريع فخرج عن مساره واصطدم بقطار آخر مما أسفر عن أقل الخسائر وإصابة أربعة أشخاص
وفقا لما أوردته وزارة الصحة.
وذكرت الصحيفة أنه منذ ثورة العام الماضي كان هناك العديد من الاحتجاجات التي قام بها الركاب في محاولة للمطالبة بتحسين الخدمات فضلا عن الإضرابات التي قام بها موظفو السكك الحديدية للمطالبة بزيادة الاجور التي يرونها غير كافية وغير مناسبة لأجواء المعيشة وهو ما تسبب طوال العام الماضي في تأخير القطارات لساعات وإلغائها في العديد من الأيام.
يذكر أن أسوأ كوارث السكك الحديدية في مصر كان في فبراير 2002 حينما اشتعلت النيران في أحد القطارات المتجهة إلى جنوب مصر مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 370 مواطنا مصريا، وفي أغسطس 2006 اصطدم أحد قطارات الركاب بآخر مما أودى بحياة أكثر من 60 مسافرا.