رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: سيناء أصبحت معقلا للمتطرفين

صحف أجنبية

السبت, 14 يوليو 2012 11:04
و.بوست: سيناء أصبحت معقلا للمتطرفين
كتب-عمرو أبوالخير

زعمت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن المساحات الشاسعة من سيناء المصرية أصبحت غير خاضعة للقوانين المصرية ولكن للفوضى وسيطرة خلايا المتطرفين ممن يتلقون تدريباتهم المسلحة بالقرب من الحدود الإسرائيلية، على حد تعبيرها.

وأعربت الولايات المتحدة الامريكية عن قلقها المتزايد إزاء تدهور الأوضاع الامنية في سيناء، ولاسيما بعد أن تعرض اثنان من المواطنين الامريكان للخطف في المنطقة أمس الجمعة ، مؤكدة على ضرورة التحدث في هذا الصدد في زيارة "هيلاري كلينتون" وزيرة الخارجية الامريكية لمصر الأسبوع الجاري والتوصل إلى حل للسيطرة على أمن سيناء والحفاظ على العلاقات "جيدة" مع الطرف الإسرائيلي من خلال تكثيف قوات حفظ السلام في المنطقة.
وادعت الصحيفة أن متشددين إسلاميين وغير إسلاميين باتوا أكثر جرأة ولم يعودوا في حاجة إلى التخفي

وسط التطورات الدراماتيكية في الأوضاع السياسية بالقاهرة بعد انهيار أمنى شديد بهذه المنطقة ذات الاهمية الإستراتيجية والتي من المفترض أنها منطفة عازلة بين مصر وإسرائيل، لكنها بخيبة أمل-على حد تعبير الصحيفة- تضم في ثناياها المسلحين المتطرفين الذين قاتلوا في أفغانستان وباكستان في السنوات الاخيرة فضلا عن بعض الإسلاميين الذين تم إطلاق سراحهم من السجون المصرية إزاء الثورة العام الماضي.
وقالت الصحيفة إن الحكومة المصرية حتى الان تؤكد فشلها في استعادة الأمن والنظام في سيناء المصرية وهو ما يثير أعصاب الإسرائيليين ويشعرهم بالقلق الشديد لاسيما بعد قيام هؤلاء المتطرفين بهجوم شرس على الحدود الإسرائيلية أسفر عن مقتل
عاملين إسرائيليين، مشيرة إلى تخوف المواطنين الأصليين لسيناء من ردود فعل عنيفة أو حدوث هجمات عسكرية من الجانب الإسرائيلي قد تودي بحياتهم بعد أن نجوا من حروب متتالية دامت لعقود طويلة.
ولفتت الصحيفة إلى أن البدو القاطنين في سيناء يحملون كراهية بغيضة للدولة التي حكمها النظام المستبد بقيادة الرئيس المخلوع حسني مبارك الذي دوما ما عمل على تهميشهم وتعرضوا من قبل قوات الامن لأعمال العنف والاضطهاد وعانوا من الفقر المدقع وعدم وجود حياة صحية أو تعليمية أو ترفيهية، فعمدوا إلى تهريب السلاح والمخدرات والبشر عبر الحدود في محاولة لكسب المال الوفير وقاموا بتنفيذ هجمات على ضباط الشرطة لرد جزء من كرامتهم التي انتهكوها وقصفوا مرات عديدة خطوط أنابيب الغاز المصدرة إلى إسرائيل.
ومن جانبه، قال أبونصار عكرة، تاجر سيناوى: " نخشى سيطرة الحركات المسلحة على سيناء وما قد يثيره ذلك من ردود فعل عنيفة للجانب الإسرائيلي ودخول المنطقة في كارثة أمنية أو حرب جديدة ".