رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مع انطلاق أول انتخابات برلمانية بعد الإطاحة بالقذافى

يو إس إيه توداى:ليبيا تسطر تاريخها اليوم

صحف أجنبية

السبت, 07 يوليو 2012 10:50
يو إس إيه توداى:ليبيا تسطر تاريخها اليوم
كتب-عمرو أبوالخير

تحت عنوان "ليبيا تتحول إلى بلد ديمقراطي"، انطلقت صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية لتشير إلى أول انتخابات برلمانية منذ الإطاحة بالديكتاتور معمر القذافي في العام الماضي، معلقة بأن اليوم السبت السابع من يوليه تبدأ ليبيا فى تسطير تاريخها الجديد.

وأضافت الصحيفة أن الانتخابات البرلمانية الجارية أكبر دفعة إلى الامام قادرة على نقل البلد المضطرب والحياة القبائلية وبوادر العنف بعد الثورة إلى الحكم الديمقراطي والصناديق الانتخابية المعبرة عن الإرادة الشعبية.
وقالت الصحيفة الأمريكية إن انتخابات المجلس التشريعي الليبي المؤلف من 200 مقعد بدأت اليوم السبت وسط مناخ من المنافسات الإقليمية المكثفة وبين حالة من الترقب والخوف من نشوب عنف بين الناخبين والقوى السياسية.
وأكدت وجود تكثيف أمنى وحراسة مشددة لمراكز

الإقتراع بقوات من رجال الشرطة وجنود الجيش.
وقالت الصحيفة إن حالة من الفرحة الشديدة تعم الشعب الليبي الذي انتظر أكثر من أربعة عقود فرضة لاختيار قائد بلاده بعد أن حكمتهم دولة الرئيس معمر القذافي الذي نصب نفسه إلها عليهم-على حد تعبير الصحيفة.
وأوضحت الصحيفة ان الانتخابات البرلمانية الليبية واحدة من أحدث ثمار الربيع العربي ضد الحكم السلطوي والقيادات الاستبدادية، مؤكدة على احتمالية صعود التيار الإسلامي وهيمنته على رأس هذه الانتخابات كما هو الحال في الدول المجاورة مصر وتونس بعد انتفاضات وثورات سلمية من جانب الشعب ودموية من جانب حكامهم.
وأشارت إلى مقاطعة البعض للانتخابات
في المناطق الشرقية الغنية بالنفط وبالرغم من ذلك قال محمد شادي، أحد مراقبي الانتخابات،" إن نسبة الإقبال هائلة وشئ غير عادي والكل يتعاون مع بعضه ويريدون النجاح للانتخابات والناخبين رافعين شعار النصر "V" وهم في طريقهم للإدلاء بأصواتهم مرددين هتافات "الله أكبر"، فليبيا مبتهجة بهذه اللحظة التاريخية."
وتابعت الصحيفة أن انتخابات ليبيا اليوم علامة بارزة تطوي صفحة الماضي المرير والحرب الأهلية التي راح ضحيتها العشرات وتغطي حفرة الإنقسامات القبلية والإقليمية ورفض أعمال العنف والتوتر وإلى الوحدة الوطنية التي وصل إليها الشعب الليبي فرحا بهذه الانتخابات بعد أن وقفت النساء معا بعباءاتهن السوداء والأطفال والشباب والشيوخ الملتحون بل والمعاقون أتوا للمشاركة في انتخابات لم يشهدوا لها مثيلا في حياتهم.
ونقلت الصحيفة عن عبدالرحيم الكيب، رئيس الوزراء الليبي، تعهده ببذل الحكومة قصارى جهدها لضمان تأمين عملية التصويت فضلا عن إدانته لمقتل عامل الانتخابات والوقوف بحزم ضد أولئك الذين يسعون لعرقلة الانتخابات.