رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فوكس نيوز: مسيحيو سوريا يشعرون بالقلق

صحف أجنبية

الخميس, 21 يونيو 2012 17:37
فوكس نيوز: مسيحيو سوريا يشعرون بالقلق
كتب-عمرو أبو الخير:

سلطت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية الضوء على المسيحيين في سوريا مشيرة إلى شعورهم بالقلق الشديد على خلفية الحرب الأهلية المشتعلة في سوريا بين الإسلاميين، مطالبين فقط بالحفاظ على سلامتهم كأقلية.

وقالت الشبكة في مقال نشره الموقع الإلكتروني لها إن المسيحيين الذين يشكلون نحو 10 % من سكان سوريا يتعرضون بشكل خاص لأعمال العنف التي تجتاح البلاد الذي يبلغ عدد قاطنيها 22 مليون نسمة معربين عن تخوفهم الشديد من وصول سوريا إلى النموذج العراقي ووقوع المسيحيين ، بين الشيعة الذين يقودهم الرئيس السوري، بشار الأسد وقواته، والسنيين الثوار.
وقال "مكسيموس الجمل"، كاهن أرثوذكسي يوناني لايزال موجودا في حمص، "ما يحدث في سوريا يثلج صدورنا ويزيد من آلامنا علما بأن الكثير من المسيحيين ما زالوا محاصرين في حمص وكافة المناطق الثورية في سوريا."
وأوضحت الشبكة أن بعض الأطراف المتمردة في سوريا تحاول الإبقاء على المسيحيين في سوريا وتحول دون خروجهم كورقة مساومة في حين قام الجيش السوري وقوات الرئيس "بشار" بتكثيف الهجمات البرية والقصف الجوي علي حمص، مؤكدة على تمسك المسيحيين بالرئيس السوري "بشار الأسد" والوقوف بجانبه خوفا من وقوعهم في

قبضة المسلمين المتشددين ضد نظام "بشار" الإستبدادي، وخاصة في حال أن تولت السنة مسئولية إدارة البلاد.
ومن جانبهم، وجهت عدة جهات وسطية نداءً عاجلا لإجلاء المسيحيين الذين يخشون استهدافهم تحيزا لدينهم واضعين نصب أعينهم ما حدث في العراق بعد الإطاحة بصدام حسين عام 2003 من انتشار الفوضى العارمة واستهدافهم من قبل الجماعات المتطرفة، لاسيما بعد انتشار صور على الإنترنت لكنيسة أرثوذكسية يونانية مدمرة وأخرى بروتستانتية محطمة الجدران ومنهالة السقف.
ونددت الشبكة بثورات الربيع العربي التي تسببت – من وجهة نظرها- في اضطرابات للشعوب العربية بل على وجه الخصوص للمسيحيين في الشرق الأوسط على خلفية تولي الإسلاميين زمام الأمور في معظم بلدان الربيع العربي وهو ما يزيد من مخاوف تهميشهم كأقلية دينية أو حتى استهدافهم.