رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

د.تلجراف: تعاون عسكرى بين واشنطن وثوار سوريا

صحف أجنبية

السبت, 16 يونيو 2012 08:45
د.تلجراف: تعاون عسكرى بين واشنطن وثوار سوريا  صورة ارشيفية
لندن - أ ش أ:

ذكرت صحيفة (ديلي تليجراف) البريطانية اليوم السبت أن ثوار سوريا يجرون محادثات مع مسئولين بارزين في الإدراة الأمريكية بواشنطن بهدف سماحها بإرسال سفينة محملة بأسلحة ثقيلة ومن بينها قذائف أرض جو لمحاربة النظام السوري الديكتاتوري الذي يشن حملات دموية ضدهم.

وأكدت مصادر للصحفية - في تقرير أوردته على موقعها الالكتروني - أن ممثلا بارزا عن الجيش الحر السوري التقى الأسبوع الماضي بالسفير الأمريكي لدى سوريا روبرت فورد والمنسق الخاص لشئون الشرق الأوسط فريدريك هوف بمقر وزراة الخارجية الأمريكية لبحث هذه المسألة.
وقالت الصحيفة: "إن مبعوثي قوات المعارضة - الذين كانوا مزودين بجهاز آي باد يحتوي على خطط مفصلة تعتمد على برنامج (جوجل إيرث) لإيضاح مواقع المعارضة والأهداف المفترضة التابعة للحكومة السورية - التقوا أيضا بأعضاء بارزين في مجلس الأمن القومي الأمريكي الذي يقدم النصح للرئيس باراك أوباما في شأن سياسات الأمن القومي".
وأضافت "أن ممثلي الجيش السوري الحر وضعوا قائمة بأنواع الأسلحة التي ينوون تقديمها إلى المسئولين الأمريكيين خلال الأسبوعين القادمين حيث تحتوي على أسلحة ثقيلة بما فيها

الصواريخ المضادة للدبابات والبنادق الآلية".
وأشارت إلى أن هذه المشاورات تأتي قبيل لقاء مجموعة الدول ال20 المقرر عقده الأسبوع المقبل في لوس كابوس بالمكسيك حيث تسعى بريطانيا وأمريكا إلى إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى التدخل الفعال لحل الأزمة السورية.
وتابعت الصحيفة "إن دبلوماسيين غربيين اعترفوا بأن هناك آمال ضئيلة من تغيير روسيا مسارها حيث تقف عائقا أمام قرارات لمجلس الأمن الدولي لتضييق الخناق على بشار الأسد وفرض عقوبات صارمة ضده".
وعلى الرغم من أن هناك رغبة غربية لتدخل عسكري مباشر في سوريا ، علمت صحيفة (ديلي تليجراف) أنه تم وضع خطط مذهلة بهدف إمداد أسلحة ثقيلة للثوار ومن بينها أسلحة مضادة للدبابات وقذائف أرض جو.