رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيسك: نهاية الثورة المصرية قريبًا جدًا

صحف أجنبية

السبت, 16 يونيو 2012 07:33
فيسك: نهاية الثورة المصرية قريبًا جدًا
كتب - عبدالله محمد:

رأى الكاتب البريطاني "روبرت فيسك" أن نهاية الثورة المصرية أصبحت قريبة جدًا وظهرت بوادرها هذه النهاية في تهميش ثوار ميدان التحرير الحقيقيين، مشيرا إلى أن الإخوان المسلمين وشفيق جاءوا لحصد ثمار الثورة.

وقال في مقاله بصحيفة "الإندبندنت": "إن جماعة الإخوان المسلمين – التي لم تنخرط في (مظاهرات) التحرير مثل أحمد شفيق- قد تحركت لتولي الحكم"، وأن هذه الخطوة من قبل الإخوان تأتي بعد سنوات من الحظر والقمع الحكومي".


ويعيد "فيسك" التأكيد على فكرته بالقول: "لم يمثل رجال مبارك ولا جماعة الإخوان المسلمين في التحرير"، ويرى أن ما يحدث في مصر الآن شبيه بما شهدته الجزائر عام 1991.


وشرح "فيسك" الفكرة التي ذهب إليها بالقول: إن الجزائر شهدت انتخابات ديمقراطية فاز فيها الإسلاميون ومن ثم تم تعليق الجولة الثانية من تلك الانتخابات وبعد ذلك فرضت قوانين الطوارئ التي تمنح الجيش سلطات خاصة، وبعد

ذلك بدأت أعمال القمع والتعذيب واعتقال النواب المنتخبين، وأخيرا "حرب عصابات وحشية".


واستشهد الكاتب بتنبوء قال به الروائي المصري علاء الأسواني قبل عدة أيام، وينقل "فيسك" عن الأسواني قوله: "إن هناك خطة قد وضعت بالفعل لقمع الثوار".


وأضاف الأسواني – بحسب فيسك - أن هذه الخطة لن تطبق لأن عودة شفيق – مدعوما من قبل الجيش- ستعني نهاية الثورة"، وتابع: "لم يقرر القضاة الذين عينهم مبارك أن يحلوا البرلمان صباح الخميس هكذا من دون مقدمات"، مضيفا: "كان هذا أمر مقرر منذ وقت طويل من أجل احتفاظ الجيش بسلطته".