تليجراف: "البصرة" العاصمة الجديدة للعراق

صحف أجنبية

الثلاثاء, 05 يونيو 2012 11:55
تليجراف: البصرة العاصمة الجديدة للعراق
كتبت - أماني زهران:

في تقرير أعده "داميان مسيلروي" مراسل صحيفة تليجراف البريطانية في العراق، أكد أن التداعيات الاقتصادية، والرواسب القديمة في أذهان سكان مدينة البصرة العراقية جعلتهم يرغبون في أن تصبح البصرة عاصمة اقتصادية للعراق.

وأشار إلى كم التجديدات التي تخضع لها البصرة حاليا، حيث تشهد حاليا بناء جسور جديدة عبر النهر، وافتتاح خمس فنادق فئة الخمس نجوم، والملالي الذين يديرون المدينة يتحدثون بحماسة عن الفوائد التي ستعود على المدينة من "البترودولار".
وأكدت الصحيفة أنه على الرغم من العلاقات السيئة بين البصرة وحكومة بغداد إلى انه استطاعت أن تحصل

على صفقة تتضمن أخذ دولارا من كل برميل نفط يتم بيعه لإعادة إعمارها، ونجحت في إنتاج أكثر من أربعة أخماس 2,5 مليون برميل يوميا من النفط الخام من العراق.
كما نقل مراسل الصحيفة عن الشيخ "أحمد السليطي"، نائب رئيس برلمان المحافظة "مع الموانئ والنفط والسكك الحديدية، يمكن أن تكون البصرة العاصمة الاقتصادية للعراق، حيث انه سيكون لديناً كورنيشاً واحداً بل الكثير، وسيكون لدينا منتجعات وفنادق من فئة الخمس نجوم، ونحن
بدأنا في تشييد جسور عبر نهر شط العرب".
إلا أن المراسل أكد أن هناك بعض الممارسات غير المستحبة والتي تثير قلق المواطنين هناك، وأكد ذلك من خلال مشهد على كورنيش المدينة لبعض المهندسين الأتراك وهم يحتسون الخمر علانية وهو ما أثار استياء الكثير من السكان.
وقال المراسل: "إن المشهد الآن في المدينة التي كانت مقراً للقوات البريطانية منذ الغزو الدولي الذي قادته أمريكا للإطاحة بحكم الرئيس السابق صدام حسين، تغير تماما حتى لو كان يواجه سكانها بعض الصعوبات".
ونقل المراسل عن "عرفان نبيل"، رجل أعمال، قوله: "هؤلاء الرجال يبحثون عن المتاعب، فهناك الكثير من الناس في هذه المدينة الذين لا يريدون أن يروا هذا النوع من السلوك السيء يحدث في مدينتهم".