و.بوست:محاكمة مبارك الهزلية "مدعاة للسخرية"

صحف أجنبية

الثلاثاء, 05 يونيو 2012 07:16
و.بوست:محاكمة مبارك الهزلية مدعاة للسخريةمبارك خلال جلسة المحاكمة
كتب - عبدالله محمد

اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك "هزلية"، ومدعاة للسخرية ولم تؤدي إلا إلى مزيدا من الانقسام والاستقطاب في مصر، بدلا من أن تكون لنزع فتيل التوتر المتصاعد، وهي تشبه إلى حد كبير محاكمة المنظمات الأجنبية التي تدعمها الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم الثلاثاء، من البداية إلى النهاية، مبارك هو وحده الملوم على الأرجح عن جرائم الفساد وحقوق الإنسان، ولكن كانت التهم الموجهة إليه غامضة وإثباتها صعب للغاية، والمحاكمة نفسها كانت فوضوية، وكان الحكم الذي صدر السبت مدعاة

للسخرية، ولم يؤد إلا إلى مزيد من الاستقطاب بمصر.
وأضافت إنه مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي وجدا متهمين في التقاعس عن منع قتل المتظاهرين، وحكم عليهما بالسجن المؤبد، لكن مسؤولين الشرطة المسؤولين مباشرة عن القتل تمت تبرئتهم، الأمر الذي توقع معه خبراء في القانون أن يتم عكس الحكم مبارك في الاستئناف، فقد ظل مبارك في مستشفى عسكري لأكثر من 16 شهرا، واضطر إلى الانتقال إلى عيادة بالسجن أقل راحة، لكنه لن يمكث
هناك لفترة طويلة.
وتابعت إن محاكمة مبارك كانت هزلية مثل محاكمة العاملين في المنظمات الأجنبية التي تدعمها الولايات المتحدة، ولقد طالب المصريين بمحاكمة الرئيس مبارك في مظاهرات عارمة العام الماضي، وإن ما قاموا به من الأفضل أن نعترف أنه ليس هناك سوى حكومة ديموقراطية وسلطة قضائية تحتاج لتطهير وإصلاح وسيكون لها شرعية وإرادة للقيام بإجراء شامل وعادل، وكان ينبغي أن تكون محاكمة الزعيم السابق توازن بين الحاجة إلى تحقيق المصالحة السياسية، وردة فعل الثوار.
واختتم الصحيفة تقريرها بالقول إن مبارك على الأقل تجنب مصير صدام حسين، الذي صدر ضده حكما بالإعدام في أعقاب محاكمة هزلية، ولكن محنة مبارك لم تنتهي، فقد وعد المرشح الرئاسي للإخوان بإعادة محاكمته في حال انتخابه.