واشنطن بوست :

شفيق يهاجم الإخوان لتقدمهم بعد "مؤبد مبارك"

صحف أجنبية

الاثنين, 04 يونيو 2012 07:38
شفيق يهاجم الإخوان لتقدمهم بعد مؤبد مباركأحمد شفيق
كتب - عبدالله محمد:

اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن هجوم المرشح لجولة الإعادة للانتخابات الرئاسية أحمد شفيق على مرشح جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي، يهدف من ورائه لمحاولة وقف الدعم الذي حصل عليه الأخير عقب الحكم الذي صدر ضد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقالت الصحيفة: إن آخر رئيس وزراء في عهد مبارك أحمد شفيق هاجم جماعة الإخوان المسلمين وحذر المصريين من أن وصولهم للحكم قد يعني حربا طائفية بين المسلمين والمسيحيين، وأضاف: "إنها تمثل الانتقال إلى الوراء.. وأنا أمثل الشفافية.. وجماعة الإخوان تمثل الظلام والأسرار.. لا أحد يعرف من هم

وماذا يفعلون.. أنا أمثل مصر كل مصر.. إنها تمثل فصيلا مغلقا لا يقبل أي شخص من الخارج".


وتابعت الصحيفة: إن هجوم شفيق جاء عقب الحكم المثير للجدل ضد مبارك، فعقب الحكم تدفق الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع احتجاجًا على الحكم، وبدا قلقا من أن الجماعات الثورية سوف تحتشد ضد شفيق في الانتخابات الرئاسية المقررة في غضون أسبوعين، ووراء مرشح الإخوان محمد مرسي.


وأوضحت يمكن لمحاكمة مبارك أن تدفع المصريين الذين خططوا لمقاطعة الانتخابات للتصويت

لصالح مرشح الإخوان المسلمين، رغم أن المحللين قالوا: إن مثل هذا التصويت لن يكون لصالح مرسي، ولكنه ضد شفيق الذي يعتبر العمود الفقري لحكومة مبارك.


وأشارت إلى أن شفيق حاول استقطاب الناخبين الذين يخشون من جماعة الإخوان، التي عملت في السر خلال حكم مبارك، ولكن منذ فترة طويلة ومبارك غالبا ما يستخدم شماعة حركة حماس لتخويف المصريين والدول الغربية من وصول الإخوان.


وتساءل شفيق عما إذا كان مرسي سيحكم مصر حقا إذا فاز، أم مرشد الجماعة هو الذي سيحكم، أم الرجل الثاني في القيادة بالجماعة خيرت الشاطر، وسعى للعب على المخاوف التي روجت خلال فترة الرئيس مبارك من أن جماعة الإخوان تسعى لتحويل مصر لدولة إسلامية، تقمع المسيحيين وتقود البلاد إلى الحرب الطائفية.