يديعوت: الثورات العربية قيدت حركة إسرائيل فى غزة

صحف أجنبية

الأحد, 03 يونيو 2012 21:20
يديعوت: الثورات العربية قيدت حركة إسرائيل فى غزة

كتب "إفرايم هليفي" رئيس جهاز الموساد السابق مقالا فى صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، قال فيه إن الجيش الإسرائيلي تغير وبدأ يفقد حرية الحركة في قطاع غزة، وذلك يرجع إلى الثورات في مصر وسوريا بالتحديد وما أحدثته من تغيرات في الشرق الأوسط حيث خلعت الثورات العربية "حكام اصدقاء لاسرائيل" وستسعى لياتي للحكم حكام أعداء للصهيونية وهذا خطر عظيم

.

ولفت "هليفى" إلى أن "بنيامين نتنياهو" رئيس الحكومة الإسرائيلية يركز على الخيار العسكرى تجاه إيران، فى حين تنازل عن سياسته التى كان يتبعها مع حماس وخضع لاستفزازها، مبتعدا عن الدخول فى مواجهة معها. 
وأضاف "هليفى" قائلا:"إن مصر بعد الثورة لن تعطى تغطية علنية ولا حتى

سرية لعملية الرصاص المصبوب الثانية على قطاع غزة"، موضحا أن الأمور قد تغيرت إلى الأسوأ على المسار السياسي الاستراتيجي. 
وأوضح "هليفي" أن الملف السوري يشغل الرأى العام الدولى، وسيمنع الولايات المتحدة من الوقوف مكتوفة الأيدى، كما فعل "بوش" عندما أيد عملية الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، فضلا عن أن إسرائيل تفضل التركيز على الملف الإيرانى، الأمر الذى سيجعلها من الصعب أن تخاطر بعملية  عسكرية أخرى ضد غزة والتي ستحتاج لجهد مركزي إذا قررت ذلك.