ل.تايمز: العنف فى سوريا يهدد لبنان

صحف أجنبية

الأحد, 03 يونيو 2012 10:13
ل.تايمز: العنف فى سوريا يهدد لبنان  صورة ارشيفية
لوس أنجلوس - أ ش أ:

علقت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية اليوم الأحد على الاشتباكات التي شهدتها مدينة طرابلس اللبنانية وأودت بحياة عشرات القتلى والجرحي بين المؤيدين والمناوئين للرئيس السوري بشار الأسد ، على خلفية تبادل إطلاق النار وسقوط وابل من القذائف الصاروخية على المناطق المأهولة بالسكان.

وقالت الصحيفة، في سياق تقرير أوردته على موقعها الألكتروني، أن اشتباكات طرابلس تسلط الضوء على الخصومة الطائفية والسياسية المريرة بين مدينتي باب التبانة ، التي تقطنها أغلبية سنية مناوئة لنظام الرئيس السوري الأسد ، وجبل محسن التي تعد معقلا لمؤيدي الأسد المنتمين إلى طائفة العلويين.
وأوضحت أن هذه الاشتباكات التي اندلعت

في لبنان يوم أمس تعكس الانقسامات التي حدثت بسوريا بين السنيين الذين يشكلون أغلبيه السكان الذين خرجوا في الصفوف الأمامية للثورة، والعلويين ومعهم بعض الأقليات الأخرى الذين دعموا نظام الأسد.

وأضافت الصحيفة "أن حدة التوتر المرتبطة بالثورة السورية زادت في طرابلس التي تقع بشمال لبنان منذ أشهر مضت، على نحو أدى في بعض الأحيان إلى انلاع ما يشبه حرب الشوارع، بيد أن شدة اشتباكات الأمس جددت المخاوف بشأن احتمالية أن تساهم الصراعات التي تدور حاليا بسوريا في

زعزعة استقرار جارتها التي يتألف سكانها من مزيج معقد من الطوائف المتناحرة والتي دخلت مع بعضها البعض في حروب أهلية طويلة شكلت أغلب ملامح التاريخ اللبناني".
يشار إلى أن هذه الاحداث تتزامن مع تحذير كوفي أنان المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا من أن تنزلق سوريا إلى آتون حرب أهلية.. قائلا "إن شبح حرب شاملة ذات أبعاد طائفية تنذر بالخطر الذي يشتد يوما عن يوم".
واختتمت الصحيفة الأمريكية تقريرها بأنه رغم إقرار أنان بإحباطه إزاء الوضع في سوريا، إلا أنه وضع العبء كاملا على الأسد لحثه على "اتخاذ خطوات جريئة وواضحة على الفور لإجراء تغيير جذري في الوضع العسكري لقواته النظامية واحترام التزامه بسحب الأسلحة الثقيلة ووقف جميع أعمال العنف " على حد قول المبعوث الدولي.