ديلى حريت: مصير مبارك يقسم مصر

صحف أجنبية

السبت, 02 يونيو 2012 12:51
ديلى حريت: مصير مبارك يقسم مصرالاشتباكات أمام مقر أكاديمية الشرطة
كتبت - عزة إبراهيم:

كتبت صحيفة "ديلى حريت" التركية الشهيرة أن الحكم الذي انتظره الشارع المصري لتحديد مصير مبارك عقابا له على ما ارتكبه من جرائم قتل وفساد نجح في إصابة المصريين بالانقسام، وأنه لم يصدر في عهد جنرالات مبارك الذين تولوا السلطة من يده إلا كمحاولة لمهادنة الثوار وتهدأتهم.

كما رأت أن الحكم سيكون له تأثير ملحوظ على نتيجة الانتخابات الرئاسية في مرحلة الإعادة المقررة منتصف الشهر الجاري.
وأكدت أن الحكم على مبارك يعزز شق صفوف المصريين الملتفين حول الثورة، كما يزيد توتر وسخونة المجريات

السياسية في جولة الاعادة بالانتخابات التي تدور بين رئيس وزراء الرئيس المخلوع ومرشح آخر للإخوان المسلمين.
وأضافت الصحيفة التركية أن مبارك، ذى الـ 84 عاما، أول زعيم عربي يحاكم أمام شعبه، ويواجه اتهامات بالتواطؤ في قتل المتظاهرين خلال الثورة، ولكنه في الوقت نفسه يخضع للمسائلة تحت حكم جنرالاته الذين تولوا السلطة بيده، ويرى البعض أن المحاكمة والإدانة مجرد محاولة من الجنرالات لتهدأة الثوار ومهادنتهم.
وأكدت "ديلى حريت" في تحليلها للوضع المصري الراهن ان إدانة مبارك وعدم تبرأته تفهم بأحد أمرين إما إنها إدانة للنظام الذي ينتمى إليه أحمد شفيق مرشح الرئاسة وبالتالي خسارة انتخابية له، أو بمعنى آخر وهو المقصود فعليا وهو أن إدانة مبارك تضفى نوعا من المصداقية لحكم شفيق بعد إدانة المتهم وصدور الحكم المناسب في خطوة لعدم إعادة انتاج النظام القديم أو العودة إلى الوراء تلك الشعارات التي يرددها شفيق.
كما اتجه بعض المحللون إلى أن الاحتجاجات الثورية المطالبة بالعدالة والقصاص وتحقيق مطالب الثورة ستكون ردة فعل الشعب المصري على الحكم بسجن مبارك وعدم إعدامه، وهو ما سيضعف موقف رجله شفيق، الذي يعتبر وارث لمبارك ونظامه وسياسته الفاسدة بالبلاد.