رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف: موجة عنف عقب الحكم على مبارك

صحف أجنبية

الجمعة, 01 يونيو 2012 08:59
تليجراف: موجة عنف عقب الحكم على مباركمبارك في القفص
كتب- عبد الله محمد:

توقعت صحيفة "الديلي تليجراف" موجة عنف جديدة تضرب مصر مع استئناف محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك غدا السبت في قضية قتل المتظاهرين، خاصة مع احتشاد أقارب الضحايا ورفضهم لأي حكم بديل عن الإعدام بحق مبارك، وشكهم في أن محاكمة مبارك لن تكن نزيهة.

وقالت الصحيفة إن أقارب "شهداء ميدان التحرير" يشكون في نزاهة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك، مؤكدين إنهم  سيرفضون أي حكم مخفف، ونقلت الصحيفة عن علي حسن (50 عاما) والد شاب قتل برصاص الشرطة :" كنت

سعيدا عندما عقدت محاكمة مبارك لأول مرة.. ولكن الآن ليس لدي أي ثقة.. الآن ليس لدي شك في انه سيحصل على عقوبة خفيفة أو لا شيء".


وأضافت إن أقارب الضحايا حذروا من أن المشاكل ستندلع خارج قاعة المحكمة المنعقدة في أكاديمية الشرطة، ومن الممكن أن تتسع وتصل إلى ميدان التحرير، خصوصا بعد دعوة بعض الناشطين للعودة إلى الميدان، وأن الجيش يستعد لمواجهة الاضطرابات المتوقعة، وسيكون

هذا أول اختبار له بعد وقف العمل بقانون الطوارئ الذي سيطر نظام مبارك من خلاله على البلاد منذ تطبيقه في عام 1981.


وأشارت الصحيفة إلى أنه إذا نجت القاهرة من موجة العنف المتوقعة عقب صدور الحكم على مبارك، فإنه سيكون هناك فرصة ثانية لثورة الشباب لاختبار حرياتهم الجديدة مع الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في منتصف الشهر الجاري.


وأوضحت الصحيفة إنه كان هناك اقتراحات بتأجيل المحاكمة إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية، ولكن مسؤولين يقولون إنه حتى الآن تسير قدما كما هو مخطط لها، وإذا وجد مبارك مذنب، يمكن أن يواجه إما عقوبة الإعدام أو السجن لبضع سنوات في الإقامة الجبرية بالمستشفى.