إندبندنت: اشتعال حرب الفيروسات بين إسرائيل وإيران

صحف أجنبية

الأربعاء, 30 مايو 2012 18:36
إندبندنت: اشتعال حرب الفيروسات بين إسرائيل وإيران
كتب - حمدى مبارز:

قالت صحيفة "اندبندنت" البريطانية إن حرب الفيروسات اشتعلت فجأة بين اسرائيل وايران. واضافت الصحيفة ان إسرائيل ألمحت إلى أنها خلف الهجمات الفيروسية التي استهدفت إيران، فى الوقت نفسه اكدت ايران انها تمكنت من تطوير فيروس، قادر على تدمير الفيروس التى استهدفها مؤخرا ويدعى "فليم" ( الشعلة ).

واشارت الصحيفة الى ان "موشيه يعلون" نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي أدلى بالأمس بتصريحات عززت من الشكوك بأن بلاده ربما تكون مسؤولة عن هجمات فيروسية الكترونية استهدفت أجهزة كمبيوتر في إيران ودول أخرى في منطقة الشرق الأوسط.
ونقلت الصحيفة عن "يعلون" قوله: "أي شخص ينظر إلى التهديد الإيراني باعتباره تهديدا ذا اعتبار، فإن من المنطقي أنه سيتخذ خطوات مختلفة تشتمل على هذا الأمر (الهجمات الفيروسية) لإلحاق الأذى بها.
وأضاف يعلون –الذي شغل منصب قائد أركان الجيش الإسرائيلي من قبل-

أن "اسرائيل محظوظة كونها دولة تمتلك مقدرات تقنية متطورة".
وقالت الصحيفة أن "يعلون" كاد أن يدعي بصورة مباشرة أن بلاده مسؤولة عن الهجمات الالكترونية التي استهدفت إيران مؤخرا.
واشارت إلى أنه على الرغم من أن العديد من الفيروسات قادرة على سرقة كمية كبيرة من المعلومات، فإن القليل منها فقط تتمتع بالمقدرات المتوافرة للفيروس "فليم" الذي استهدف أجهزة كمبيوتر إيرانية.
واضافت الصحيفة أن الفيروس "فليم" أو "الشعلة" قادر على اختراق مايكروفونات أجهزة الكمبيوتر وتسجيل المحادثات التي تتم عبره أو تصوير لقطات من شاشة الكمبيوتر خلال الدردشة عبر تقنية "الماسينجر" وغير ذلك من وسائل الاختراق.
كما شكك "يعلون" فى جدوى المفاوضات المتواصلة بين طهران والدول الست الكبرى ، وقال إن جولة مباحثات الأسبوع
الماضي في بغداد لم تسفر عن "إنجازات حقيقية"،  سوى أنها منحت طهران فرصة لكسب المزيد من الوقت.
فى الوقت نفسه قال مسؤولون ايرانيون انهم طوروا طريقة لمواجهة فيروس
الكمبيوتر الخطير الذي ضرب دولا في المنطقة ويدعى " فليم" ويقوم بالتجسس على اجهزة الكمبيوتر. وقال "علي حكيم جوادي" وكيل وزارة الاتصالات الايراني ان خبراء ايرانيين طوروا برنامج مقاومة وحماية من الفيروسات يمكنه ازالة الفيروس من اجهزة الكمبيوتر. وقال مركز تنسيق طوارئ الكمبيوتر في ايران ان الفيروس الجديد يهدف بالاساس للتجسس. ولم يذكر المسؤول الايراني اذا كانت مصالح حكومية ايرانية او شركات تعرضت للاصابة بالفيروس في اجهزتها.
وكان خبراء روس هم من كشفوا عن فيروس جمع المعلومات الجديد" فليم"، وقال باحثون في شركة روسية مختصة بأمن النظم الالكترونية إن جهة ما شنت هجوما الكترونيا واسع النطاق بهدف الحصول على معلومات من أجهزة حاسوب في إيران ودول أخرى في الشرق الأوسط. ولم يعرف مصدر الفيروس لكن نائب رئيس وزراء إسرائيل اثار انطباعا بأن إسرائيل، المعروفة بتطورها التقني وسعيها الدؤوب لمكافحة برنامج إيران النووي هي التي أطلقته.