رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هاآرتس: أمريكا مصدر الفيروس الذى اخترق مصر وإيران

صحف أجنبية

الأربعاء, 30 مايو 2012 18:11
هاآرتس: أمريكا مصدر الفيروس الذى اخترق مصر وإيران
كتب- محمود صبرى جابر:

أكدت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن الولايات المتحدة الأمريكية هي مصدر فيروس اللهيب الخارق (Flame أو Flamer) الذي اخترق العديد من الدول، على رأسها إيران ومصر والسعودية ولبنان وسوريا والسودان، مستندة إلى تصريحات خبراء تأمين الحواسب بالولايات المتحدة بأن فيروس اللهيب (Flame) يحمل عناصر وسائل التجسس الإلكترونية الأمريكية، مرجحين أن يكون هذا الفيروس من إنتاج وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مسئول بالإدارة الأمريكية قوله إن الفيروس محكم الصنع بشكل لا يمكن فعله في أي دولة أخرى سوى الولايات المتحدة، نافية بذلك الاتهامات التي وجهتها وكالات الأنباء الإيرانية التي اتهمت إسرائيل بالمسئولية عن الفيروس استناداً إلى تصريحات الوزير الإسرائيلي موشيه بوجي يعلون بالأمس

لإذاعة جيش إسرائيل بأن الصراع من أجل وقف البرنامج النووي الإيراني يبرر استخدام كل الوسائل، بما في ذلك الفيروسات الذكية.
وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن كل العناصر التي فحصت الفيروس، بما في ذلك شركات آمن المعلومات وهيئة الاتصال الدولية التابعة للأمم المتحدة وهيئة آمن المعلومات الإيرانية، أكدت أن هذا الفيروس هو أكثر الفيروسات التي تعاملوا معها ذكاء، مشيرين إلى أنه ليس من صنع هواة أو أفراد إنماهو إنتاج دولة كبرى رصدت له ميزانيات وخبرات كبيرة.      
وكان الموقع الإسرائيلي عنيان ميركازي (أهم القضايا) قد أكد بالأمس أن الخبراء الروس الذين تم استدعاؤهم
لحل شفرة فيروس "اللهيب الخارق" الذي ضرب الحواسب المركزية في إيران قد رصدوا وجود نفس الفيروس في منظومات حواسب بمصر والسعودية وسوريا ولبنان والسلطة الفلسطينية والسودان.  
وأضاف الموقع أن هذا الهجوم الإلكتروني الجديد اخترق 189 منظومة حاسبات متقدمة للغاية في إيران باستخدام "الفيروس الخارق" "Flame"(اللهيب)، وجعل كل المنظومات الإيرانية مكشوفة تماماً لمن يتحكم في الفيروس ويوجهه. 
وتابع الموقع أن الإيرانيين اكتشفوا اختراق حواسبهم قبل قرابة أسبوعين، مشيراً إلى أن ذلك حدث متأخراً جداً لأن كل المعلومات التي كانت مخزنة على كافة المنظومات التي اخترقها الفيروس سرقت ونقلت.
وأردف الموقع بأن الفيروس لديه القدرة على التسجيل الصوتي وتوثيق عملية إدخال البيانات أثناء الكتابة بشكل يتيح فك شفرة الكتابات والوثائق التي جاري كتابتها على الجهاز المخترق، مؤكداً أن حجم البرنامج صغير جداً لا يتجاوز 20 ميجا فقط ويحدث في الحاسب ثغرة تتيح تدمير عناصر أخرى إذا اقتصت الضرورة.