رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكم عليه بـ50 سنة سجناً

تليجراف: "تايلور" نوع جديد من المجرمين

صحف أجنبية

الأربعاء, 30 مايو 2012 17:40
تليجراف: تايلور نوع جديد من المجرمين
كتبت - أمانى زهران:

وصفت صحيفة (تليجراف) البريطانية "تشارلز تايلور"، رئيس ليبيريا السابق واكبر لوردات الحرب الليبيرية، والذي حكم عليه بالسجن لمدة 50 عاما لدوره في تأجيج الحرب الأهلية في "سيراليون" المجاورة بأنه مجرم من نوع جديد.

ولفتت الصحيفة إلى أن "تايلور"، أول رئيس دولة يواجه العدالة الدولية منذ محاكمات "نورمبرج" بألمانيا، وصدر الحكم ضده في قفص الاتهام في لاهاي، بعد أن أدين الشهر الماضي من قبل محكمة الأمم المتحدة الخاصة، بالمسئولية عن الصراع في سيراليون بين عامي 1991 و2002.
وشملت الاتهامات الموجهة ل "تايلور"  بأنه قام بتسليح وتمويل جيش المتمردين، الذين اطلقوا على أنفسهم أسم "الجبهة الثورية المتحدة . ورأت  المحكمة أنه مسئول عن المساعدة والتحريض على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها مقاتلو الجبهة الثورية المتحدة.
ومن المتوقع أن يقضى "تايلور"، 64 عاما، فترة سجنه في بريطانيا، ولكنه سيبقي في لاهاي حتى ينتهي من الأجراءات الكاملة في محاكمته، خاصة أنه أمامه فرصة للطعن في الحكم، ومن المتوقع أن يُصنف تايلور

بأنه( "فئة أ" ) أي سجين أمني رفيع في حالة وصوله إلى بريطانيا.
ووصف "ريتشارد لوسيك"، القاضي الذي يترأس محكمة الأمم المتحدة، جرائم "تايلور" بأنها بالغة الخطورة من حيث الحجم والوحشية، وأضاف: "لقد فقدت العديد من أرواح المدنيين الأبرياء في سيراليون و دمرت البلاد نتيجة مباشرة لأفعاله."
ولاحظ "لوسيك" أنه لم يكن هناك سابقة لإصدار الحكم على رئيس سابق لدولة، واصفا "تايلور" بأنه "فئة مختلفة من المجرمين"، وكان القضاة يريدون إصدار حكم بـ80 عاما ، إلا أنهم وجدوا ان ذلك مبالغا فيه نظرا لأن جريمته كانت المساعدة والتحريض فقط على جرائم الحرب، لذا أجمعوا على 50 عاما كعقوبة أنسب.