رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تايم: أمريكا تخطط للرد على فيروس إيران

صحف أجنبية

الأربعاء, 30 مايو 2012 14:58
تايم: أمريكا تخطط للرد على فيروس إيران
واشنطن - أ ش أ

تساءلت مجلة "تايم" الأمريكية حول ما إذا كانت الحكومة الإيرانية تخطط لأى هجمات انتقامية من الولايات المتحدة وإسرائيل بسبب الضرر الذى ألحقه بها فيروس "ستاكس نت" أو "فليم".

وأشارت المجلة اليوم الاربعاء إلى خروج تقرير إعلامى إيرانى كاتبه مقرب من المرشد الأعلى الإيرانى على خامنئى يوضح أن هناك نغمة لا تبشر بالخير.

وقالت المجلة إن التقرير أفاد بظهور عناصر ماهرة تستطيع فى وقت قصير القيام بعمل مذهل وإلحاق ضرر لا يصدق بالبنية التحتية الأمريكية.

وأضافت المجلة أن التقرير أوضح أن كل ما تحتاجه هذه العناصر هو جهاز كمبيوتر متصل بالكهرباء والمعرفة التى لم

تعد تخضع للسيطرة الحصرية من جانب الدول الغربية، معتبرا أنه يبدو وأن حرب الإنترنت ما تزال فى بدايتها.

وأشارت المجلة إلى أن الفنيين الإيرانيين انتابتهم حالة من الذعر فى أواخر الشهر الماضى مع زيادة انتشار فيروس عبر أجهزة الحاسب الآلى لوزارة النفط الإيرانية مما أدى لإزالة محتويات الأقراص الصلبة وتدمير مواقع إلكترونية عديدة.

ولفتت المجلة إلى أن حقول النفط فى الخليج العربى تم فصلها عن الإنترنت لمنع وقوع المزيد من الضرر وتم تشكيل لجنة أزمة للتعامل مع

النتائج المترتبة على هذا الفيروس.

ونوهت المجلة إلى أنه وفقا لتقارير إعلامية إيرانية فإنه قبل احتواء الفيروس بعد 24 ساعة، أصاب الضرر الحواسب والمواقع الإلكترونية لشركة النفط الإيرانية الوطنية وشركة الغاز الوطنية ووزارة النفط وشركات فرعية عديدة.

وأضافت المجلة أن الحرب الإلكترونية عبر الإنترنت قد قللت من أهمية تقارير صادرة عن منظمات إخبارية متشددة ولها صلات بالحكومة، لكن يبدو الآن أن الضرر ربما يكون تسبب به فيروس "فليم"، وهو نوع جديد من الفيروسات التى تظهر أكثر تعقيدا من "ستاكس نت" الذى سبب فوضى بالبرنامج النووى الإيرانى.

ونوهت المجلة إلى أن فيروس "فليم" يفوق حجمه 20 ضعفا حجم فيروس "ستاكس نت" مما أذهل خبراء الإنترنت حيث أصاب أجهزة حاسب فى إيران بالعدوى أكثر من أى مكان آخر فى العالم.