رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإعلام الصينى: الانتقال الديمقراطى فى مصر "صعب"

صحف أجنبية

الثلاثاء, 29 مايو 2012 09:36
الإعلام الصينى: الانتقال الديمقراطى فى مصر صعب
بكين - أ ش أ:

وصفت وسائل الاعلام الصينية اليوم "الثلاثاء" تقدم د.محمد مرسى مرشح جماعة الاخوان المسلمين ممثل التيار الاسلامى، وأحمد شفيق آخر رئيس وزراء فى عهد الرئيس السابق حسنى مبارك، ودخولهما جولة الاعادة فى الانتخابات الرئاسية المصرية بأنه صورة مصغرة للانتقال السياسى التى وصفته (بالصعب) بعد سقوط نظام مبارك، وفى الوقت ذاته، يعكس خلافات كبيرة داخل المجتمع المصري .

ونشرت الصحف الصينية الصادرة باللغتين الصينية والانجليزية إلى جانب وكالة الأنباء الصينية والتليفزيون المركزي "سي سي تي في، وشبكة "فينكس" الاخبارية العديد التحليلات للمشهد المصري عقب الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المصرية،

مجمعين على ان انتفاض الشعب المصري ضد النظام السابق خلال ثورة 25 يناير كان أملا فى الوصول لحياة كريمة وأفضل، بيد أن مصر دخلت مرحلة انتقالية وصفتها بالمضطربة، واتسمت بالعديد من المطالب الفئوية والتظاهرات والانفلات الأمنى والتنافس القوي بين القوى السياسية على استعراض "العضلات" وقوة كل منهم .
وأضافت أن صعود التيار الاسلامى أثار قلق الليبراليين الذين تخوفوا من سيطرة القوى الاسلامية على مقاليد السياسة المصرية وتكرار عهد الرئيس السابق مبارك، وغذى عدم وضع
جماعة الاخوان، التى تسعى الى السلطة، سياسات فعالة بعد الفوز فى الانتخابات البرلمانية، من مخاوف المجتمع مما يسمى بـ"ديكتاتورية الجماعة" فى السلطة، حيث وقفت القوى السياسية الليبرالية ضدها فى قضايا مهمة مثل الدستور ليتأجل وضعه الى ما بعد انتخابات الرئاسة .

وقالت إن الجولة الاولى للانتخابات الرئاسية جاءت بمثابة جولة جديدة من خلط الأوراق للقوى السياسية في الفترة الانتقالية، حيث فقدت جماعة الاخوان المسلمين ميزة مطلقة في الانتخابات التشريعية السابقة فرغم أن مرشحها فاز بالمركز الاول ، إلا ان الفارق بينه وبين المرشح أحمد شفيق ليس كبيرا، خاصة وأن نتيجة الجولة الاولى تشير الى أن التفوق القوي للسياسة الجديدة في مصر والتى يمثلها الاخوان بات أضعف قليلا وتغيرت موازين القوى السياسية المصرية .