جارديان:نتائج الانتخابات "كابوس" للمصريين

صحف أجنبية

الثلاثاء, 29 مايو 2012 08:53
جارديان:نتائج الانتخابات كابوس للمصريينصورة أرشيفية
كتب - عبدالله محمد

رأت صحيفة "الجاريان" البريطانية أن نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المصرية سوف تدفع الكثير من المصريين لالتزام منازلهم وعدم المشاركة في الجولة الثانية، لأن نتائج الانتخابات لم تأت إلا بـ"كابوس"بالنسبة للمرشحين المحسوبين على الثورة وأنصارهم الذين يعتبرون هذه النتيجة خيانة لدماء الشهداء.

وقالت الصحيفة إنه وفقا للنتائج النهائية التي أعلنتها اللجنة العليا للانتخابات فإن جولة الإعادة الشهر المقبل سوف تكون بين مرشح جماعة الإخوان المسلمين "محمد مرسي" وأحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد مبارك، هذه النتيجة اعتبرها كثير من مؤيدي الثورة -التي أطاحت

بالرئيس السابق حسني مبارك- "كابوسا".
وأضافت إن أنصار المرشحين الخاسرين كانوا يأملون أن الطعون التي قدمت بسبب المخالفات التي شابت العملية الانتخابية ستسفر عن نتيجة مختلفة، ولكن الطعون رفضت، كذلك وصف ما أشيع عن تصويت 900 ألف رجل شرطة وجيش في الانتخابات لصالح شفيق، بأنها كاذبة.
وأوضحت إن أنصار حمدين صباحي وحزب الكرامة أعلنا مقاطعتها لجولة الإعادة يومي 16 و 17 يونيو، فالحزب يرفض فكرة أن تهيمن الإخوان على البلاد، وترفض أيضا فكرة
تسليم السلطة إلى بقايا النظام القديم.
وتظاهر أنصار صباحي وهم يرددون في ذهول:"ماذا نقول للشهداء وعائلاتهم؟.. أشعر بأن النظام القديم لا يزال يحكم، مرسي وشفيق باعا دماء المصريين".
وقال ناشط آخر يدعى عاطف عز الدين:" هذا يعني فقط أن الثورة لا تزال مستمرة... فإما تحقيق أهدافها أو نموت جميعا".
ونقلت الصحيفة عن هاني شكرالله قوله:" بعد أن فاجئنا العالم بتنظيم ثورة كبيرة وبالتضحيات الهائلة، ورأى كثير من المصريين أنهم عادوا إلى المربع رقم واحد".
وقال الدكتور سولاف إبراهيم، من جامعة مانشستر، إن هذه النتائج سوف تدفع الكثير من المصريين لاختيار الامتناع عن التصويت في الجولة الثانية.. ومهما كانت نتائج الانتخابات سيكون من الواضح أن الثورة لا يزال أمامها طريق طويل حتى تحقيق أهدافها".