فايننشيال تايمز: خطة الأمم المتحدة بسوريا فى الهواء

صحف أجنبية

الاثنين, 28 مايو 2012 13:53
فايننشيال تايمز: خطة الأمم المتحدة بسوريا فى الهواء
كتبت-أماني زهران:

رأت صحيفة (فايننشيال تايمز) البريطانية أن مجزرة الحولة في سوريا التي أسفرت عن مقتل 90 شخصا ثُلثهم من الأطفال تؤكد أن خطة الأمم التحدة في سوريا أصبحت في الهواء.

وتابعت الصحيفة قائلة: "أثارت المذبحة المخاوف من اندلاع موجة من أعمال القتل الطائفية في حال قام الثوار، وغالبيتهم من السنة، بالانتقام من سكان القرى القريبة من الحولة، ومعظمهم من الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس السوري بشار الأسد".
وأكدت الصحيفة أن نشطاء في الهيئة العامة للثورة السورية نصحوا بالفعل المراقبين

الدوليين بضرورة مغادرة سوريا، كما طالبوا "الثوار" بعدم التعاورن مع بعثة "كوفي أنان"، مبعوث الأمم المتحدة في سوريا.
ووفقا لفواز جرجس، مدير كلية لندن لمركز اقتصاد الشرق الأوسط، قتل العديد من الأطفال في منطقة ليست معروفة كمنطقة حمص، يشير إلى الوجود قوي المتمردين المسلحين، وهو مايعني "نقطة تحول" في الأزمة السورية، مؤكدا أن ماحصل في حولة مؤشرا إلى تصاعد الأزمة وخروجها عن السيطرة وشبهها بالحرب الأهلية".
وأضاف محلل آخر: "إنه مثل هذا النوع من التطرف والعنف يعد أمرا غاية في الخطورة ومخيفا" حتى أننا لم نر أي شيء مثل هذا حتى في العراق".
وتابع المحلل قائلا: إن بث المزيد من اللقطات لجثث ملطخة بالدماء من الأطفال في حولة من شأنها أن تعمل على تزايد المخاوف من احتمال تحفيز العنف والهجمات الانتقامية.
ويقول نشطاء إن النظام أجج التوترات الطائفية عمدا، وشجع على عسكرة الطائفة العلوية، من أجل دعم هذه الرواية، على الرغم من أن بعض الجماعات المسلحة أنفسهم تحمل أسماء دينية سنية، وارتفاع وتيرة العنف المتبادل بين الطائفتين السنية والعلوية في وسط سوريا، إلا أن المعارضة عملت جاهدة لاحتواء الطائفية.