رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت تحذر من فوضى جديدة بإعلان النتائج

صحف أجنبية

الاثنين, 28 مايو 2012 09:13
يديعوت تحذر من فوضى جديدة بإعلان النتائج
كتب- محمود صبرى جابر

توقعت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن تؤدي نتائج الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية المصرية التي صعد فيها كل من مرشح الإخوان المسلمين د. محمد مرسي وآخر رئيس وزراء لمبارك الفريق أحمد شفيق لجولة الإعادة إلى عودة الفوضى لشوارع القاهرة.

وأضافت الصحيفة أن العلمانيين غاضبون ومستاءون بشدة من نتائج الجولة الأولى التي أسفرت عن صعود مرشح الإخوان المسلمين د.محمد مرسي

وآخر رئيس وزراء لمبارك أحمد شفيق لجولة الإعادة، مؤكدة أن نتائج أول انتخابات ديمقراطية للرئاسة لدى الجارة الجنوبية "مصر" ستؤدي حتماً إلى عودة الفوضى إلى شوارع القاهرة.
وتابعت الصحيفة بأن مرشح الإخوان المسلمين للرئاسة، محمد مرسي، حصل على 25,3% من الأصوات في الانتخابات لتنحصر المنافسة بينه والفريق
أحمد شفيق الذي حصل على 24,9%،
وأشارت إلى أن المفاجئة الكبرى التي حققتها تلك الجولة هي وصول المرشح اليساري، حمدين صباحي، إلى المركز الثالث يليه المرشح الإسلامي المعتدل عبد المنعم أبوالفتوح، يليه عمرو موسى الذي أحبط الجميع باحتلاله المركز الخامس.  
وأضاف الموقع أن العلمانيين في مصر يتوجسون خيفة من أن يعمل الفائز بالجولة الثانية، سواء الإسلامي مرسي أو الجنرال شفيق، على وأد انجازات الثورة، واصفين الاثنين بأنهما "فاشيان"، مؤكدين أن هذا هو أسوأ سيناريو يمكن تخيله.