بانيتا: خفض ميزانية الجيش الأمريكى كارثة أمنية

صحف أجنبية

الأحد, 27 مايو 2012 19:02
بانيتا: خفض ميزانية الجيش الأمريكى كارثة أمنيةوزير الدفاع الأمريكي ليوم بانيتا
واشنطن- أ ش أ

حذر وزير الدفاع الأمريكي ليوم بانيتا اليوم الأحد الحزبين الجمهوري والديمقراطي من خفض ميزانية الجيش، قائلا إن خطة خفض ميزانية الجيش التي تلوح في الأفق "كارثية " للأمن القومي الأمريكي حاثا كلا الحزبين إلى العمل معا لتجنب حدوث عجز في الميزانية.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن بانيتا قوله "حسنا - فإنه من وجهة نظري هو أنه عندما كنت تواجه مثل هذا العجز والدين الذي نواجهه الأن، فإنه من

الواضح أن الدفاع يجب أن يلعب دورا من أجل ان يكون قادرا على الحصول على مخصصاته المالية".
وقال بانتيا "لقد قدمنا طلب الميزانية، ونعتقد أن نحصل ليس فقط على التوفيرات ولكن أيضا، وهو الأهم، حماية نظام دفاع وطني قوي لهذا البلد.وأن الشيء الذي لا يقلقني هو الذي يتضمن حجز500 مليار دولار أخرى في خفض ميزانية الدفاع".
وتواجه الجمهوريين والديمقراطيين معركة صعبة بشأن خفض هائل في الميزانية، والذي من المقرر أن يحدث في نهاية العام كجزء من اتفاق خفض العجز الذي تم التوصل إليه بعد فشل ما يطلق عليه اللجنة العليا. كما أنه في يناير تم خفض 110 مليار دولار بشكل تلقائي من الرعاية الطبية والبنتاغون وهو من المقرر أن يحدث في عملية تعرف باسم "الإقتطاع".
وتابع بانيتا قائلا أن الولايات المتحدة لن يكون لها وجود دائم في أفغانستان بعد عام 2014، عندما سيتم سحب القوات الرئيسية من هناك، رافضا التقارير التي تفيد بأن حركة طالبان تزداد قوة.