رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تلجراف: هل آن الأوان لإنهاء أسطورة المستبد العادل؟

صحف أجنبية

الأحد, 27 مايو 2012 18:00
تلجراف: هل آن الأوان لإنهاء أسطورة المستبد العادل؟
كتب-إلهامى شوقى:

تحت عنوان هل نجحت مصر فى إنهاء حكم الفرد.. كتبت صحيفة "تلجراف" البريطانية لتقول..على مدى آلاف السنين سيطر على مصر الحكم الأوتوقراطى أو حكم الفرد الذى يقبض بزمام الأمور على المؤسسة العسكرية.

وتساءلت إلى أى مدى سيتغير هذا الوضع فى عصر الحداثة والديمقراطية؟
وأضافت أنه وقبل 18 شهرا كان من المبكر جدا الحكم على ثورة 25 يناير والتى نقلت المصريين من مجرد متفرجين إلى مشاركين فاعلين إلا أن

الثورة لم تغير من ديناميكية السياسة القديمة.
فمن المثير هو سيطرة حكم الفرد الإله أو شبه الإله او الحاكم العادل المستبد أو الحاكم بأمره أو ما إلى ذلك من مسميات.
وساعد فى ذلك الإيمان العميق للمصريين بالدين فما الحاكم إلا أشبه بإله يستمد قوته وبصيرته من الخالق لذا لم يكن عسيرا على الحكام أن يسطروا على الجيش
لضمان ولائه.
واستغل "مبارك" هذه التركيبة المثيرة والفريدة من نوعها للسيطرة على عقول المصريين وإيجاد عدو دائم لتوحيدهم.
والمثير للحزن أن هذا السلوك مايزال يتواصل حتى وبعد الثورة التى قد تكون استأصلت ورما ولكنها لم تشف مرضا، وربما يكون المصريون قد أفاقوا ولن يعودوا متفرجين كما كان معهودا، إلا أنهم مايزالون يشعرون بالحيرة.
والسؤال الملح الآن هل يواصل الرئيس الجديد هذا النهج من الحكم المطلق الذى يستلزم دائما السيطرة على الجيش ورجال الدين؟
الأكيد أن مصر فى حاجة ملحة لنظام سياسى جديد يستمد ديناميكيته من الديمقراطية وينهى حكم الفرد الإله.