و.بوست: الإخوان والجيش يتصارعون على مصر

صحف أجنبية

الأحد, 27 مايو 2012 09:29
و.بوست: الإخوان والجيش يتصارعون على مصر
كتب - عبدالله محمد:

رأت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن جولة الإعادة تهدد بتقسيم البلاد خاصة أنها زرعت داخل قسم كبير من المجتمع المصري الشعور بالاضطهاد والذهول، لعدم وصول أحد رموز الثورة إلى جولة الإعادة وانحسرت بين مرشحى الإخوان وأحد فلول النظام السابق.

وقالت: إن الجولة الأولي من الانتخابات جاءت باثنين من المرشحين الذين يمثلان القوى ذات الثقل في السياسة المصرية "الإخوان المسلمين والجيش"، وهو ما جعل البعض يقول: إن الإخوان والجيش يتصارعون على السلطة في مصر، فمرشح

الإخوان محمد مرسي تعهد بتطبيق الشريعة الإسلامية، فيما يقدم أحمد شفيق -الذي شغل منصب آخر رئيس وزراء في عهد مبارك – على أنه زعيم علماني سوف يحبط صعود الإسلام السياسي ويعيد الأمن والاستقرار، وهو ما ترك قسم كبير من المجتمع المصري لديه شعور بالاضطهاد والذهول.
ونقلت الصحيفة عن "هاني شكرالله" رئيس تحرير موقع الأهرام الانجليزي قوله: "سيقاطع الكثير من الناس صناديق الاقتراع..
إن المواجهة مهزلة ". 
وقالت "مارينا أوتاواي"، خبير شئون الشرق الأوسط في مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي أن المرشحين الرئيسيين ليسوا مثاليين لمصالح الولايات المتحدة، شفيق يسبب مشاكل لأنه قد يكون هناك ثورة أخرى.. وسوف ينظر إليه على أنه عودة للنظام القديم، وسوف يقسم هذا البلد جدا أما مرسي فواشنطن تنظر إليه على أنه مشكلة فالكثير من السلطة في يد جماعة الإخوان سوف يقسم البلاد".
وحثت جماعة الإخوان المسلمين الأمة إلى الاتحاد وراء مرشح لهزيمة شفيق، داعيا المرشحين للرئاسة الأخرين لتأييد مرسي، وقال عضو بارز من الحرية لجماعة الإخوان المسلمين وحزب العدالة، عصام العريان، إن الثورة في "خطر".